رحيل الفنان عادل هاشم

غيّب الموت الفنان القدير عادل هاشم، الذي شيعت جنازته، الثلاثاء، عن عمر يناهز 82 عاماً.

ولد ونشأ الفنان عادل هاشم في حي السيدة زينب بالقاهرة، حتى حصل على بكالوريوس فنون مسرحية، وعمل بالتليفزيون والسينما.

ومن أهم أدواره في السينما: «الراجل اللي باع»، «عفريت النهار»، «ناصر 56»، «ساعتان من الرعب»، «90 دقيقة»، «بلية ودماغه العالية»، «إلا ابنتي»، «الطاووس»، «حرب أطاليا»، «هدى ومعالي الوزير»، «131 أشغال» وغيرها.

وفي التلفزيون شارك في مسلسلات منها «نسر الشرق»، «محمد رسول الله»، «رأفت الهجان»، «القضاء في اﻹسلام»، «بوابة الحلواني»، «قصة مدينة»، «اﻷبطال»، وغيرها. وشهد العام 2013؛ آخر ظهور تليفزيوني فني للفنان الراحل من خلال مشاركته في مسلسلي «العراف» مع الفنان عادل إمام، و«اسم مؤقت» للفنان يوسف الشريف.

وبجانب التمثيل على المسرح، عمل هاشم أيضاً كمخرج فكانت من خلال مسرحية «الأنس»، واستمر في العمل المسرحي حتى عام 1970، كما تولى مناصب عدة في هيئة المسرح.

عاش الفنان عادل هاشم على مدار 13 عاماً بين الجزائر وفرنسا، وحاز على درجة الدكتوراه من باريس في علم الاجتماع المسرحي، وعمل كمذيع وممثل ومشرف على البرامج المذاعة باللغة العربية في إذاعة باريس العربية ومونت كارلو، كما عمل بالمعهد القومي للوسائل السمعية والبصرية في فرنسا.

طباعة Email