بعد كشف محمد الشرنوبي مؤهله الدراسي.. تعرَّف إلى فنانين بلا مؤهلات جامعية

كشف الفنان المصري محمد الشرنوبي عن مؤهله الدراسي، موضحاً أنه لم يحصل إلا على الشهادة الإعدادية فقط.

ويبدو أن الشرنوبي لم يكن أول الفنانين في هذا الجانب، فبحسب "بوابة أخبار اليوم"، يحفل تاريخ الفن بالعديد من النجوم غير الحاصلين على مؤهلات دراسية، وإليك أبرز الأمثلة في الزمن القديم:

أم كلثوم

لم تدخل المدرسة يوماً واحداً، وسعت لتعليم نفسها بعد أن حصنت نفسها بمعرفة كبار المثقفين والأدباء في ذلك الوقت.

فريد الأطرش

كان حظه عاثراً مع التعليم، بسبب ظروف أسرته المادية بعد نزوحها إلى مصر، فترك الدراسة، واتجه إلى العمل في أحد المحلات قبل أن يتجه إلى عالم الفن.

ليلى فوزي

خرجت ذات يوم على الجمهور في حوار جريء، لتصرح بعدم استكمالها المراحل التعليمية، ولكنها ندمت على ذلك.

ولم يكن العصر الحديث بأحسن حالاً من تاريخ الفن السالف، فقد حفلت الساحة الفنية الآن بالعديد من النماذج التي لم يؤثر ضعف مؤهلها الدراسي في قوة إبداعها:

عمرو دياب

بدأ دراسته في معهد الموسيقى العربية، ولم يكمل طريقه الدراسي، لذا فشهادته الأخيرة هي الثانوية العامة.

أصالة

لم تحصل على شهادة جامعية، وكشفت عن ذلك في لقاء تلفزيوني قائلةً: "مكملتش دراستي، وخرجت من التعليم في الثانوية العامة، ولكنني اشتغلت كثيراً قبل بداية مشواري الفني، وقرأت كثيراً في الأدب".

شيرين عبد الوهاب

لم تكمل شيرين عبد الوهاب تعليمها، وإنما اتجهت إلى طريق الفن، حيث بدأت مشوارها الفني في عمر مبكر من خلال الغناء في الأفراح والمناسبات، ولكنها سعت إلى تعليم بناتها، وعوضت بذلك ما فاتها من مراحل تعليمية.

طباعة Email