55 مليون دولار حقوق فيلم The Pale Blue Eye

على سلم النجومية، صعد الممثل كريستيان بيل واستقر على أعلى درجاته، مرسخاً اسمه كأحد النجوم الذين يتقنون لعبة التمثيل، ويعرفون جيداً خفاياها. بيل يمتاز بحرفيته في ارتداء أقنعة الشخصيات التي يجسدها، لدرجة تظن للوهلة الأولى، إنها جزء من شخصيته الحقيقية، فلا يزال طيف شخصية باتمان مهيمناً على قائمته.

حيث احترف تجسيد الشخصية في أفلام عديدة، جلها تلقى اعجاب الجمهور والنقاد على حد سواء، وفي كل مرة كان يطل فيها يرتفع اسمه عالياً ليعانق عنان السماء، كما لا يزال طيف شخصية «القاتل المتسلسل باتريك بيتمان» الذي ارتدى قناعه في فيلم الإثارة النفسي «مختل أمريكي» (American Psycho) من إخراج ماري هارون، يلازمه.

فهو الفيلم الذي أطلق نجوميته، ليتألق من بعده في تقديم أفلام الإثارة النفسية، ولا يمكن غض الطرف عن شخصياته التي جسدها في أفلام «الاحتيال الأمريكي» للمخرج ديفيد أو راسل، و«ذا بيغ شورت» وأيضاً فيلم «المقاتل» الذي فاز عنه بجائزة أوسكار أفضل ممثل مساعد.

قائمة ثقيلة

قائمة كريستيان بيل، مزينة بأفلام «ثقيلة الوزن»، كل واحدة منها تعتبر «تحفة سينمائية»، كما «عدائيون» (Hostiles) للمخرج سكوت كوبر، والذي لعب فيه دور الكابتن جوزيف جي. بلوكر، وأيضاً فيلم «النائب» (Vice) للمخرج آدم مكاي، حيث جسد فيه شخصية، نائب الرئيس الأمريكي الأسبق ديك تشيني، وكذلك فيلمه الأخير «فورد ضد فيراري» للمخرج جيمس مانغولد، والذي قدمه في 2019.

بيل وبعد فيلمه الأخير، لم يترك مواقع التصوير، فقد مضى نحو تصوير فيلم (Thor: Love and Thunder) ويشاركه البطولة ناتالي بورتمان وكريس هيمسورث، حيث من المقرر أن يطل الفيلم خلال العام المقبل، كما وقع أوراق عقد فيلم جديد يتولى إخراجه ديفيد أو راسل، وها هو يستعد الآن لدخول دائرة الرعب، على متن فيلم «العين الزرقاء الشاحبة» (The Pale Blue Eye) للمخرج سكوت كوبر.

حيث قصة العمل المأخوذ من رواية لويس بايارد التي تحمل الاسم نفسه، تعود إلى عام 1830، وتدور حول محقق مخضرم يقوم بالتحقيق في سلسلة من جرائم القتل ويساعده في حل الجريمة شاب صغير الذي سيكبر ليصبح الشاعر والناقد الأدبي الأمريكي إدغار آلان بو، الذي يعتبر أحد أبرز أعضاء الحركة الرومانسية الأمريكية، ومن أقدم الممارسين الأمريكيين لفن القصة القصيرة.

صفقة كبيرة

المنافسة على حقوق فيلم «العين الزرقاء الشاحبة» بدت عالياً في سوق الأفلام الأوروبية، لتكون الصفقة في النهاية من نصيب شبكة نتفليكس، التي دفعت مقابل الحصول على حقوق الفيلم 55 مليون دولار، لتعيد من خلاله لم شمل كريستيان بيل مع المخرج سكوت كوبر للمرة الثالثة على التوالي، حيث كان آخر مشاريعهما فيلم «عدائيون» الذي قدماه في 2017، وحقق آنذاك إيرادات وصلت إلى 35 مليون دولار.

إتمام نتفليكس لهذه الصفقة، بدا أمراً لافتاً للجميع، حيث فتح العيون على خطوات الشبكة المستقبلية، والتي تهدف من خلالها إلى تقديم انتاجات «ثقيلة الوزن»، مستفيدة من «ثقل» الأسماء المصاحبة لمجموعة الأفلام التي حصلت عليها، فقبل هذا الفيلم، كانت قد حصلت على حقوق فيلم «طريق الثلج» (The Ice Road) الذي يلعب بطولته ليام نيسون، أملاً بأن تضيفه خلال الفترة المقبلة إلى قائمتها.

موقع «ديدلاين» المتخصص في الشأن السينمائي، نقل عن المخرج سكوت كوبر، قوله: «على الرغم من أن إدغار آلان بو، ولد في بوسطن وتوفي وهو مصاب بالهذيان في بالتيمور، فقد قضى معظم حياته في موطني بولاية فرجينيا، لذلك نشأت في حضوره، لقد ورثنا النوع البوليسي، ولا يزال مثل هذا الوجود في ثقافتنا، كل كاتب رعب وغموض وخيال علمي مدين لـ بو».

مشيراً على إنه طالما كان يرغب في تنفيذ هذا الفيلم. وقال: «منذ أكثر من 10 سنوات، وأنا أرغب في تنفيذ هذا الفيلم، ومن حسن حظي أن كريستيان تقدم في السن، بشكل بات يتناسب مع طبيعة الشخصية الرئيسية، فهو كان صغيراً عندما فكرت لأول مرة في العمل على هذا المشروع، ولذلك أعتقد أن الأفلام تظهر في الوقت المناسب».

حتى الآن، لم يكشف كامل الستار عن هذا الفيلم، حيث تم الاكتفاء بالإعلان عن تتويج كريستيان بيل نجماً له، فيما يتوقع أن تبدأ أعمال تصويره في فصل الخريف، بعد أن ينتهي كريستيان بيل تماماً من فيلمي «دايفيد أو راسل» و(Thor: Love And Thunder)، وذلك ليكون متفرغاً لهذا العمل، الذي قال عنه سكوت كوبر بأنه سيتولى بنفسه تأليف السيناريو.

 

طباعة Email