وفاة مطربة سورية واكتشاف جثمانها بعد يومين

عثرت الشرطة السورية على جثمان المطربة الإذاعية أمينة شعبان بعد يومين من وفاتها وانبعاث رائحة غريبة من منزلها دفعت الجيران لإبلاغ الشرطة.

وقال فرع دمشق لنقابة فناني سوريا إن قسم شرطة عرنوس تلقى إخبارا من جيران المطربة "بصدور رائحة غريبة من منزلها" وتم العثور عليها متوفاة في المنزل.

وذكرت النقابة أنه وبعد "زيارة قسم شرطة عرنوس "أكدت الشرطة اكتشاف وفاتها بعد يومين من تاريخ الوفاة"، وفقا لروسيا اليوم.

تكاد تكون المعلومات عن شعبان معدومة، باستثناء لمحة عنها نشرها موقع متخصص بالسينما، وحوار أجرته معها إذاعة دمشق في 2018.

وحسب الحوار الذي أجرته إذاعة دمشق معها هي ابنة الموسيقي فؤاد محفوظ الذي كان من مؤسسي الإذاعة السورية مع يحيى الشهابي، حيث تتحدث شعبان عن أن والدها لم يكن يرغب في دخولها عالم الغناء، فدخلت عالم التمثيل وشاركت بعدد من المسرحيات، وغنت كل ألوان الغناء، وكانت لها أغان من ألحان عبد الفتاح السكر.

وبعد وفاة والدها عادت إلى الغناء وكانت "بلدي أنا" أولى أغانيها، ثم لحّن لها طلال مداح أغنية "اديني عهد الهوى"، وهو اللحن الذي أوصلها إلى مصر، وهناك لحّن لها سيد مكاوي، "أهلا وسهلا بيك يا روح قلبي" أول أغانيها في القاهرة، ثم لحّن لها محمد الموجي أغنية "هو ده وقته".

 

طباعة Email