ليام نيسون.. يعشق الأكشن على أبواب الـ70

على عتبة عقده السابع يقف الممثل الأيرلندي ليام نيسون، ولا يزال لديه «نفس طويل» لتقديم أفلام الأكشن، فما يكاد ينتهي من عمل حتى يجد نفسه واقفاً أمام كاميرا فيلم آخر.

مؤجلاً بذلك خطوة نحو قرار «اعتزال سينما الأكشن نهائياً»، الذي أعلن مراراً عن نيته اتخاذه، ولعل آخرها كان منتصف يناير الماضي، حيث أعلن آنذاك أنه يسير نحو الاعتزال مع نهاية العام الجاري. 

ولكن يبدو أن طريق السبعيني ليام نيسون العاشق لسينما الأكشن نحو الاعتزال سيكون طويلاً، وهو ما يتجلى مع توقيعه على عقد فيلم «طريق الثلج» (The Ice Road) الذي أعلنت نتفليكس عن حصولها على حقوق إنتاجه، مقابل 18 مليون دولار.

حيث يتوقع أن يرى الفيلم النور في أبريل المقبل، حاملاً توقيع المخرج الأمريكي جوناثان هانسليه. الفيلم الجديد تدور أحداثه حول منجم ألماس يقع في إحدى مناطق كندا الشمالية البعيدة، يتعرض للانهيار، فيما يتولى السائق الذي يدعى «مايك» مهمة إنقاذ مستحيلة، فوق محيط متجمد، بغية إنقاذ حياة عمال المنجم المحاصرين.

والذين يواجهون مع السائق تحديات جمة تتمثل في ذوبان الجليد، بالإضافة إلى تهديدات أخرى لا ترد في حسبانهم أبداً. في هذا العمل يتشارك ليام نيسون البطولة مع لورانس فيشبورن، وهولت ماكالاني ومارتن سينسماير، ومات مكوي، وآمبر ميدهاندر، وغيرهم. 

منصة متحمسة 

حصول نتفليكس على حقوق هذا الفيلم، بدا أمراً لافتاً للجميع، فقد كانت المنصة متحمسة جداً لانتزاع حقوقه من أيدي كافة الأطراف التي شاركت في وضع «رهانها» وأسعارها على هذا العمل، أملاً بالحصول عليه، حيث إن ليام نيسون، بطل ثلاثية «تيكن» المشهورة، ومعه لورانس فيشبورن، يمثلان أوراق رابحة في السينما، حيث تكون العوائد عالية.

كما في فيلم ليام نيسون الأخير (The Marksman) الذي وصلت أرباحه إلى أكثر من 16 مليون دولار، رغم إطلالته في وقت لا تزال فيه السينما تعاني من آثار جائحة «كوفيد 19»، حيث تدور أحداث الفيلم الذي ينتمي إلى سينما الأكشن حول مربي ماشية على حدود أريزونا، الذي يصبح بالصدفة المدافع غير المتوقع عن صبي مكسيكي يفر، من قتلة العصابات الذين لاحقوه إلى الولايات المتحدة.

ورغم أنها ليست المرة الأولى التي تدخل فيها نتفليكس هذا الرهان، بدفعها مبالغ عالية للحصول على حقوق بعض الأفلام، فقد سبق لها أن قامت بهذه الخطوة مع فيلم (Passing) من بطولة البريطانية ريبيكا هول.

حيث دفعت مقابل الحصول عليه مبلغ 16 مليون دولار، وهو ما تكرر أيضاً مع أفلام أخرى، ليبدو ذلك بمثابة استراتيجية تسير نتفليكس في دروب تطبيقها، حيث يمكنها الحصول على حقوق الأفلام منذ البداية، من عملية التحكم فيها وبعروضها، وبالتالي جني ما تحققه من أرباح. 

إقبال كبير

أفلام ليام نيسون باتت تحظى بإقبال كبير على منصة نتفليكس، وذلك ليس غريباً، إذا نظرنا إلى فيلمه (Unknown) الصادر في 2011، قد انتهى به الأمر على قائمة أفضل أفلام نتفليكس مع بداية العام الجاري، حيث يبرر ذلك رغبة نتفليكس في الحصول على حقوق فيلم «طريق الثلج» الذي يذكرنا بمشاهد نيسون في فيلم «ذا غراي» (2011).

حيث يرفع ذلك لديها منسوب الأمل بأن تحظى بالكثير من الاهتمام. قد يبدو الوقت مبكراً للحكم على فيلم ليام نيسون الجديد، حيث تشير كافة التوقعات إلى أن عرضه سيتم في أبريل المقبل، بينما أعمال تصويره قد انتهت تماماً خلال العام الماضي، بينما توقعت بعض وسائل الإعلام المهتمة بالشأن السينمائي، أن يتمكن ليام نيسون من لفت الانتباه إليه مجدداً من خلال هذا الفيلم، حتى وإن كان قريباً من قرار اعتزال أفلام الأكشن.

 
طباعة Email