الكندوش.. دراما تعكس رؤية جديدة للبيئة الشامية

تتواصل عمليات تصوير مسلسل الكندوش في سوريا، الذي يصنف ضمن مسلسلات البيئة الشامية، وذلك استعداداً للموسم الرمضاني المقبل.

وانتقلت عمليات التصوير من منطقة الدير علي إلى حارات دمشق القديمة، بحسب ما صرح رئيس مجلس إدارة شركة MB Production للإنتاج التلفزيوني والسينمائي، والمشرف العام على المسلسل، جود برغلي لـ«البيان».

وذلك استعداداً لعرضه في الموسم الرمضاني المقبل. وأضاف برغلي أنه «تم إنجاز ثلثي العمل تقريباً، الذي يتألف من جزأين، يتم تقديمهما هذا العام وفي العام المقبل»، مشيراً إلى أن «الشركة عمدت إلى تصوير الجزأين معاً بهدف تحقيق الاستقرار الفني للعمل، وتحقيق جودته والحد من التكاليف المادية».

والهدف من مسلسل الكندوش، بحسب برغلي، «هو تصحيح صورة البيئة الشامية، مع عدم الانتقاص من أي عمل آخر، ومع احترام الكتاب وصناع الدراما الذين أنتجوا أعمال تلك البيئة»، لافتاً إلى أن «فكرة إنتاج المسلسل، الذي يوثق مرحلة في ثلاثينيات القرن الماضي، هي إظهار الصورة الحقيقية للمجتمع الدمشقي، وإعادة الثقة بين مكونات المجتمع التي تصدعت في السنوات الأخيرة نتيجة الحرب».

قيم نبيلة

وأشار برغلي إلى أن «العمل يركز على إظهار القيم النبيلة التي كانت تحكم المجتمع، كالكرم والشهامة، والضمير الحي، كما يظهر في المقابل المتسلطين والمتنفذين الذين يسعون لتحقيق مصالحهم وملذاتهم».

والكندوش هو خزان أو صومعة موشورية الشكل، تملأ بالحبوب بهدف مساعدة الفقراء، وكان موجوداً في معظم حارات دمشق، ويطلق عليه في بعض المناطق اسم العنبر.

وفي سؤال عن حجم المخاطرة جراء إقدام شركة MB Production التي أسست أواخر العام الماضي على إنتاج هكذا عمل مع وجود منافسة من أعمال أخرى هذا العام، قال المشرف العام على المسلسل إنه «بكل مجال عمل هناك مخاطرة.

ولكن عندما يكون هناك مؤلف قوي، ومخرج متمكن، ومعظم نجوم الدراما السورية من المشاركين في العمل، وإدارة صحيحة، وجودة في معدات التصوير ذات التقنية العالية.

فإننا نراهن على شيء قوي ونتمنى أن نوفق». وتوقع برغلي أن «يحقق المسلسل انتشاراً واسعاً على القنوات التلفزيونية»، من دون أن يكشف مزيداً من التفاصيل عن القنوات التي ستعرض المسلسل. والمسلسل من تأليف حسام تحسين بيك وإخراج سمير حسين فيما يتولى الفنان أيمن رضا مهام المشرف التنفيذي على العمل.

نجوم العمل

ويشارك في العمل اكثر من 100 ممثل بينهم النجوم أيمن زيدان، سلاف فواخرجي، أيمن رضا، سامية الجزائري، صباح الجزائري، تيسير إدريس، محمد حداقي، زهير عبدالكريم، جمال العلي، أندريه سكاف، عبدالفتاح المزين، حسام الشاه، كندة حنا، هدى شعراوي بالإضافة إلى عدد من خريجي المعهد العالي للفنون المسرحية.

وتتنافس في الموسم الرمضاني المقبل العديد من الأعمال ذات البيئة الشامية ومنها الجزء الثاني من بروكار، وباب الحارة في جزئه الحادي عشر، والجزء الثاني من سوق الحرير، وحارة القبة، وغيرها.

وعن خطة عمل الشركة في العام الحالي، قال برغلي إن «الشركة تطمح لإنتاج عمل إلى 3 أعمال هذا العام تتضمن عملاً كوميدياً، وعملاً معاصراً، وعمل عشاريات (موضوع لكل عشر حلقات)، ونتمنى أن نتمكن من تحقيق ذلك»، مشيراً إلى أن «إطلاق مسلسل الكندوش شجع الكثير من الكتاب على تقديم نصوص إلى الشركة».

طباعة Email