تفاصيل اللحظات الأخيرة في حياة الفنان علي حميدة

توفي اليوم الفنان المصري علي حميدة، صاحب أغنية لولاكي الشهيرة، بعد صراع مع المرض، بعدما تدهورت حالته الصحية إثر إصابته بورم في الرئتين، وتم نقله في ساعة مبكرة من اليوم الخميس إلى مستشفى مطروح العام.

وشهدت اللحظات الأخيرة قبل وفاة الفنان علي حميدة تدهورا في حالته الصحية ونقله للمستشفى العام بمدينة مرسى مطروح.

وأكد الدكتور عادل مسلماني صديق الفنان علي حميدة المقرب أن الفنان علي حميدة كان حتى أمس حالته الصحية مستقرة قائلا:" فوجئنا صباح اليوم الخميس بسوء حالته الصحية"، وفقا لموقع صدى البلد.

واضاف: "فوجئنا أن الفقيد علي حميدة بدأ في إخراج دماء من فمه وعدم قدرته على الحديث أو الوقوف واتصلنا بسيارة إسعاف وتم نقله إلى المستشفى".

وأشار إلى أنه بعد وصوله للمستشفى بلحظات توفي بعد صراع مع المرض استمر لفترة طويلة بعد مرضه في الكبد والرئة، مضيفا أنه سيتم تشييع جثمانه غدا الجمعة.

وقال إن الفنان علي حميدة يعد علماً من أعلام محافظة مطروح، مضيفا أن علي حميدة عانى بشدة منذ ما يقرب من شهر من المرض، ونقل إلى معهد ناصر 23 يوما، وعاد إلى منزله بمدينة مرسى مطروح.

 

طباعة Email