كواليس صادمة عن أسوأ سنتين في حياة عمرو دياب

انتشرت في نهاية العام الماضي أنباء عن انفصال الفنان عمرو دياب عن زوجته الفنانة دينا الشربيني  وماحاولة فنان كبير الصلح بينهما لكن محاولته باءت بالفشل بسبب رفض الهضبة للصلح.

وذهب البعض إلى أن سبب الانفصال يعود إلى سلسلة من المشادات بينهما، فالأمور بينهما لم تكن مثلما جسدتها الصور الرومانسية، بحسب مصدر مقرب من الهضبة، وذلك بسبب  الغيرة الشديدة التي اتسمت بها الفنانة دينا الشربيني، ماتسبب في توتر العلاقة بينهما، ليصفها الفنان عمرو دياب، بأنه «عاش أسوأ سنتين في حياته خلال فترة ارتباطه بدينا الشربيني»، -على حد قول المصدر وفق صحيفة الوطن المصرية.

وانتشرت خلال الأيام الماضية،  صورا جمعت الفنان عمرو دياب، بالإعلامية والموديل إنجي كيوان، أثارت وقتها، الجدل حول وجود علاقة عاطفية تجمع الثنائي، لكن اتضح بعد ذلك، أنها من كواليس إعلان جديد للهضبة عن إنتاج عطور تحمل اسمه. 

لكن، مشاركة إنجي للصور التي جمعتها بالهضبة، عبر حسابها على «إنستغرام»، جاءت «مكايدة لدينا الشربيني»، بحسب المصدر المقرب، الذي روى عن واقعة جمعت الإعلامية إنجي كيوان بالفنانة دينا الشربيني: «كانوا في مرة متجمعين في قعدة، وكان عمرو دياب موجود، دينا ساعتها قالت لإنجي وجودك مش مرغوب فيه، امشي من هنا».

وإنجي كيوان، هي إعلامية مصرية، ولدت في الإسكندرية، متزوجة ولديها ولدان.

وكشف مصدر مقرب بحسب الصحيفة نفسها عن 3 مشاجرات وقعت بين الهضبة ودينا، وانتهت بمغادرة «دينا» منزل الهضبة الحالي، أولها في مدينة الساحل الشمالي، في حضور عدد من الأصدقاء المشتركين، أما المشاجرة الثانية التي كانت في مدينة الجونة -بحسب المصدر- فقد كانت قبل أيام في فرح ابن شقيقة طارق العريان، الذي عقد في أحد الفنادق الكبرى، وفي الوقت الذي استعدت فيه «دينا» للحفل، داخل أحد غرف الفندق، وقعت مشاجرة كبرى بينها وبين الهضبة، وهو ما جعلها تغيب عن حضور الحفل وقتها.

وعقب الانفصال الذي جاء في شهر نوفمبر الماضي، اختفت الفنانة دينا الشربيني عن الأنظار لفترة طويلة، كما أنها فضلت الابتعاد وعدم الترويج لأعمالها الفنية عبر حساباتها على السوشيال ميديا، عكس المعتاد، حتى جاء ظهورها الأول، عبر صورة متداولة لها من كواليس مسلسلها الجديد «قصر النيل»، وظهرت وقتها بشعر قصير ووجه شاحب، إذ أنها بدت في الصورة بوزن قليل.

كانت الأنباء أيضًا متداولة حول محاولة الفنانة دينا الشربيني الصلح وعودة الأمور مرة ثانية مع الفنان عمرو دياب، لكن الهضبة رفض وساطة فنان مصري كبير تدخل من أجل إنهاء الأزمة بينهما.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات