الفنانة رانيا محمود ياسين توضح حقيقة تتعلق بمنزل والدها

كشفت الفنانة رانيا محمود ياسين حقيقة تتعلق بمنزل والدها القديم، موضحةً سبب وضع الجهاز القومي للتنسيق الحضاري في مصر لافتة "عاش هنا" أمام منزل والدها الذي توفي فيه لا الذي عاش فيه.

وأوضحت رانيا، خلال مداخلة هاتفية على قناة "القاهرة والناس"، أن الفيلا القديمة التي عاش فيها الفنان الكبير تم هدمها وبناء عقار محلها، مشيرةً إلى أن هذا ما دفعهم إلى وضع اللافتة على منزله الذي توفي فيه بمنطقة الشيخ زايد في القاهرة.

وقالت: "تركنا الفيلا القديمة، ومن اشتروا الفيلا قاموا بهدمها، وأصبحنا لا نمتلكها، فكان الأفضل أن نضع اللافتة على منزله الثاني".

وذكرت أنها كانت تتمنى فعلاً أن تكون اللافتة على منزله القديم، لاسيما أنها تحمل ذكريات كثيرة تتعلق بمسيرة محمود ياسين الفنية وحياته الشخصية.

طباعة Email