واجهة برج خليفة مسرح لكليب «فيكرانت رونا» الدعائي

بدا برج خليفة، الأطول في العالم، نجماً في عالم السينما، منذ تلك اللحظة التي أطل بها في فيلم «مهمة مستحيلة: بروتوكول الشبح»، حيث قدم بطله الممثل الأمريكي توم كروز مشهداً يحبس الأنفاس، بعد تلك اللقطة، توالت المشاهد التي لعب فيها برج خليفة دور البطولة، فأطل من بعدها في الفيلم الهندي «ويلكم باك»، الذي لعب بطولته الممثل ابرهام أنيل كابور، وكذلك في فيلم «لاكشمي»، حيث تحولت منطقة برج خليفة إلى مسرح لأحداث الفيلم الذي لعب بطولته أكشاي كومار، وأطلق آنذاك لجمهوره عبر مواقع التواصل الاجتماعي تحدياً خاصاً لأداء أغنية تحمل عنوان «برج خليفة»، فيما لم يغض الطرف عنه فريق عمل فيلم «فانغارد» الذي قاده الممثل جاكي شان، حيث آثر أن يقفل الفيلم على مشهد احتفاء برج خليفة بحلول السنة الصينية، وغيره الكثير. 

جدارية 

ورغم عدم تصوير أحداث الفيلم الهندي «فيكرانت رونا» (Vikrant Rona) للمخرج أنوب بهانداري، إلا أن عيون جمهور الممثل الهندي كيتشا سوديب تعلقت، أول من أمس، بواجهة برج خليفة، التي تحولت إلى جدارية ضخمة لإطلاق «تريللر» الفيلم وشعاره، وكشفت عن عنوانه الرسمي، وسط احتفاء لافت من قبل فريق العمل، والجمهور أيضاً الذي احتشد بالقرب من نافورة دبي، لمتابعة أحداث الكليب الدعائي التي تمددت على نحو 3 دقائق، ليسجل «فيكرانت رونا» بذلك اسمه كأول فيلم هندي ناطق باللغة الكاندية، يمضي في هذه الخطوة.

الممثل الهندي كيتشا سوديب، عبر عن فرحته بإطلاق عمله الجديد في دبي، بقوله: «إذا كنت كبيراً، فاذهب مع الأكبر»، ناشراً في الوقت ذاته على حسابه الرسمي في إنستغرام وتويتر، مقطعاً مصوراً لبرج خليفة خلال إطلاق الكليب الدعائي للفيلم، حيث تواجد سوديب في ذات المكان، بعد وصوله إلى دبي في زيارة خاصة للاحتفاء بهذا الحدث، مضيفاً في تغريدة أخرى أنه «لا يوجد مبنى أفضل من برج خليفة لعرض فيلم مثل «فيكرانت رونا»، وتقديمه إلى العالم». 

ترويج

إطلاق الكليب الدعائي لـ «فيكرانت رونا» على واجهة برج خليفة، لم تكن المناسبة الوحيدة التي احتفى بها نجمه سوديب، حيث أكمل أول من أمس، إتمام ربع قرن من هيمنته على صناعة السينما الناطقة باللغة الكاندية، وهو ما ترجمه سوديب عبر تغريدات عدة، أطلق خلالها مجموعة من البوسترات التي يحتفي خلالها بمرور ربع قرن على انطلاقته في هذه الصناعة، مستعرضاً جملة من أبرز الأعمال السينمائية التي لعب بطولتها، وحققت نجاحاً لافتاً على شباك التذاكر الهندي. 

تجربة الترويج للأفلام على واجهة برج خليفة، لم تكن الأولى مع «فيكرانت رونا»، فقد سبقه في ذلك فيلم «ووندر وومن 1984» للمخرج باتي جنكيز، وبطولة الممثلة غال غادوت، وكريس باين، حيث أضيئت واجهة البرج الأطول في العالم ببوستر الفيلم كنوع من الترويج له ابان انطلاق عروضه في الصالات المحلية في ديسمبر الماضي، حيث علقت عليه الممثلة غال غادوت آنذاك عبر تويتر بوصفها بأنه «أمر خيالي». 

طباعة Email