أحمد زين: نجاح «العم ناجي» دفعني لتصوير فيلم جديد بالاسم نفسه وأحداث منفصلة

انتهى المخرج والمنتج الإماراتي أحمد زين، أخيراً، من تصوير فيلمه «العم ناجي»، الذي استغرق 18 يوماً.

عن هذا قال زين: «العم ناجي» لا يعتبر الجزء الثاني للفيلم الذي يحمل العنوان نفسه، إنما هو الثاني في سلسلة «العم ناجي» وأوضح في حديثه لـ«البيان»: من الممكن أن أنتج مستقبلاً أفلاماً أخرى تحمل العنوان ذاته، ولكنها منفصلة عما قبلها بالأحداث، وكل ما يربطها هو الشخصية الرئيسة «العم ناجي»، والتي يؤديها الممثل والمنتج إبراهيم المريسي.

فيلم ترفيهي

عن الفيلم الذي يقوم ببطولته إلى جانب المريسي كل من أحمد سيف وعلي الشحي ومحمد الكندي وعمر حسن وطارق الحوسني مع آخرين، قال أحمد زين: الفيلم ترفيهي كوميدي، ويحتوي على العديد من الكليبات الغنائية.

وأضاف: الفيلم من إنتاج «شركة عكس» الممثلة بي وبإبراهيم المريسي، وشارك في إنتاج الفيلم «مهرجان أبوظبي»، الذي تنظمه مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، والتي كثيراً ما دعمت مُؤسستها ورئيستها هدى إبراهيم الخميس المخرجين في إنتاج أفلامهم. وتابع: وهو ما انعكس على الحالة السينمائية في الدولة، حيث بدأ هذا الدعم منذ سنوات طويلة.

وكان الراعي الذهبي للفيلم مدينة عجمان الإعلامية، ودائرة التنمية السياحية في عجمان حيث سهل لنا إخراج الكثير من التصاريح.

وذكر زين: تم تصوير 80% من الفيلم في إمارة عجمان، بينما صورت بقية المشاهد في دبي والشارقة وأم القيوين. وأوضح: كنا ملتزمين في ظل الإجراءات الاحترازية التي تطبقها الدولة بسبب جائحة «كورونا» وانتهينا من التصوير، ولم تحدث أي إصابة بين فريق العمل.

حماس سينمائي

قال أحمد زين: كتبت سيناريو هذا الفيلم، وهو ما يحدث في معظم أفلامي، وهذا ما يجعلني أتحرى الدقة عند الكتابة، وأنا أتخيل كوني مخرجاً كيف يمكن أن يكون المشهد. وأضاف: الفيلم الآن في مرحلة المونتاج، التي سننتهي منها بعد 4 أشهر، وفي هذا المرحلة عادة ما يقوم المنتج بعمله، ومن بعد ذلك أراجع الفيلم، وقد أضيف أو أحذف إحدى اللقطات، وأشار إلى أن الفيلم سيعرض في دور السينما المحلية والخليجية خلال الصيف المقبل.

كما فسر زين اتجاهه لإنتاج أجزاء أو سلسلة وقال: كان فيلم «مزرعة يدو» أول فيلم إماراتي وخليجي ينتج منه جزآن، وقد قررت إنتاج الجزء الثاني بعد النجاح الذي حققه الأول.

وأضاف: هذا ما حدث بعد نجاح «العم ناجي» الذي حقق نجاحاً كبيراً، فقررت الإبقاء على الاسم على أن تكون أحداث الأفلام مختلفة ضمن السلسلة نفسها. وعن نجاح تجربته السينمائية قال زين: عرضت منصة «نتفليكس» العالمية 5 من أفلام، وحققت معظم هذه الأفلام مشاهدات عالية حتى إنها أصبحت «ترند». وأضاف: كل هذا يمنحنا المزيد من الحماس لإنتاج المزيد من الأفلام السينمائية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات