لهذه الأسباب.. كيم كاردشيان طلبت الطلاق من زوجها كاني ويست

قالت مصادر مقربة من نجمة تلفزيون الواقع كيم كاردشيان وزوجها المغني كاني ويست إن الطلاق " بات وشيكا".

 ونقلت صحيفة "ديلي ميل " البريطانية عن مصادر القول إن كيم تستعد للتقدم بطلب للطلاق من كاني.

وتأتي هذه الأنباء بعد عام صعب على الزوجين. حيث تردد أنهما كانا يجريان مباحثات " أزمة".

وطلبت كيم الطلاق بعدما اتهمها كاني بأنها تحاول "احتجازه".

وقال إنه يريد الطلاق منها في سلسلة من التغريدات.

ثم زاد على بقوله إنه يعاني من اضطراب ثنائي القطب.

وكان كاني قد أعلن في يوليو الماضي أنه يعتزم خوض الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

وقالت المصادر إن الزوجين يجريان حاليا مباحثات حول كيفية تقسيم ثرواتهما، عقب أن عاشا بصورة منفصلة معظم فترات العام الماضي.

وكانت كيم وكاني قد التقيا أول مرة عام 2004، أثناء تصوير فيديو أغنية لكاني، ولكن العلاقة العاطفية بينهما بدأت عام 2012.

وأعلنت كيم في يونيو 2012 أنها مرتبطة بكاني، وأعلنت نبأ حملها في طفلتها الأولى نورث في ديسمبر من نفس العام.

وأنجبت كيم طفلتهما الأولى في يونيو 2013، وتزوجا الاثنان في إيطاليا في مايو 2014.

وأنجبت كيم طفلهما الثاني سنت في ديسمبر 2015.

وبعد ذلك، قام الزوجان بالاستعانة بأم بديلة لحمل طفلتهما الثالثة شيكاغو، التي أنجبتها في يناير 2018. واستقبلا طفلا أخر من أم بديلة عام 2019.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات