«DNA» غموض وتشويق مستمد من قصة واقعية

قصص الأعمال الفنية والمسلسلات قد تكون غريبة، لكن رغم غرابتها قد تكون مستمدة من الواقع، مثل مسلسل «DNA» المستمد من قصة واقعية أضافت إليها الكاتبة ريم حنا المزيد من التشويق والغموض وعلامات الاستفهام.

والمسلسل الذي يعد واحداً من عروض منصة «شاهد VIP»، من إخراج المثنى صبح، ومن بطولة الفنان السوري معتصم النهار، واللبناني عمار شلق ودانييلا رحمة بجانب عدد من الممثلين.

أحداث

المسلسل الذي نال إعجاب العديد من المتابعين، الذين عبروا عن ذلك من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، يبدأ بحدث يلفه الغموض، عندما يتعرض «كريم الحفار» ويؤدي شخصيته معتصم النهار، لمحاولة اغتيال من جهات مجهولة، ولكنه رغم ذلك لا يذكر أي معلومات عن الجريمة أو عن نفسه أمام المحقق.

وليد (عمّار شلق) المهووس بكشف الحقائق وحل الألغاز، زاد هذا الصمت من فضول المحقق، وهو ما دفعه إلى تشديد المراقبة على «كريم». فيصبح «كريم» و«وليد» محوراً للأحداث في إطار الميزات الشخصية للاثنين؛ فالأول يتقن فن الاحتيال، والثاني محقق يضع كشف الحقائق على رأس قائمة أولوياته، وهو ما يجعله يفعل أي شيء لأجل ذلك.

كما تظهر معهما آية الحفّار (دانييلا رحمة) الشابة المتعافية حديثاً من إدمان المخدرات، وتتشارك قصتها مع تواتر أحداث المسلسل من ادعاء شاب تعرض لمحاولة تصفية، لهوية ليست له في مقابل خوفه من الكشف عن هويته الحقيقية، وتزداد الألغاز والغموض، عندما تبدأ سلسلة من الأكاذيب المترابطة ضمن صراع بين الحقيقة والعدالة.

شخصية مختلفة

حول هذا الدور، قال معتصم النهار: أقدم شخصية مختلفة عن كل الشخصيات التي قدمتها سابقاً، فـ «كريم» رجل وصولي وانتهازي ونصاب، لكنه مذنب وضحية في الوقت عينه، نظراً لما تعرض له من أمور دفعته لاتخاذ خيارات معينة.

وأضاف: إنه شاب غامض في تصرفاته، وفي حياته ألف حكاية وحكاية، ويواجه قدراً جديداً وضع نفسه فيه عن طريق المصادفة. وتابع: لم يتراجع عما وضع نفسه فيه، بل اعتبر أن ما يمر به، لعبة صمم أن يلعبها حتى النهاية، ليخرج منها غالباً أو مغلوباً.

أما دانييلا رحمة التي تشجع متابعيها على متابعة العمل من خلال حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، فتحدثت عن الدور بقولها: أجسد شخصية «آية» وهي شابة محبّة للحياة وعاشقة للحرية.

وأضافت: إنها غير متزنة ربما بسبب ما مرت به من ظروف في الماضي، وما سيرافقها لاحقاً لوقت طويل، حتى لحظة مواجهتها لكل الحقائق. وتابعت: تمر «آية» بظروف صعبة ودقيقة، لكنها تتعامل معها بذكاء ودهاء وحنكة وأسلوب محيّر.

 

طباعة Email