طبعة عربية من «التفسير الإبداعي للأحلام»

هل تعي قدراتك الإبداعية الكاملة؟ وإذا توفرت لك أداة تتمكن بواسطتها من التعرف على مستودعات الإبداع الخافية بغرض تحقيق أهداف عملية، فكيف ستستخدمها؟

هذا الكتاب الصادر حديثاً عن المركز القومي للترجمة تحت عنوان «التفسير الإبداعي للأحلام»، من تأليف ستانلي كربنر وجوزيف ديلارد، ترجمة أيمن عزام يساعدك على استكشاف أحلامك واستخدامها.

أداة فعالة

يرى الكتاب أن الأحلام بالفعل أداة قوية بين يديك ستساعدك كثيراً في حل المشكلات، فالمغامرات الليلية التي تقوم بها يمكنها أن تعلمك وسائل حل المشكلات بطريقة إبداعية، وعلى الرغم من أن الحدود الفاصلة بين الصور والرموز تتداخل أحياناً، فإنه توجد بعض الاختلافات، ‎وتعد الصور عبارة عن تمثيل ذهني للمواد أو للأشخاص.

‎يتكون الكتاب من 12 فصلاً، جاءت تحت عنوان: «عن الأحلام التي تحيرنا»، «عن الأحلام والقدر»، «الرمز المعبر»، «أسلوب الحلم يعكس أسلوب الحياة»، «تخيلات تزور الحالم خلال فترة الشفق»، «زائر الليل»، «المعاني المجازية في الأحلام»، «عوائق الإبداع»، «رعب في الليل»، «أحلام الروح»، «حل المشكلات والاحتضان والشفافية»، «تشكيل سيئ متكامل من القطع المتناثرة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات