متلازمة كورونا "طويل الأمد" أودت بحياة أكثر من 3500 أمريكي

ت + ت - الحجم الطبيعي

أظهرت دراسة لمركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها الأمريكى أن متلازمة كورونا "طويل الأمد" كان لها دور في وفاة 3544 شخصا في الولايات المتحدة، وأشارت إلى مدى شدة تأثير متحور "سارس-كوف-2 " الذي من الممكن أن يستمر بعد انقضاء حقبة الجائحة.

وبلغت الوفيات الناجمة عن هذه المتلازمة ذروتها في فبراير الماضي وكانت أكثر شيوعا بين الرجال عنها بين النساء، وفقا لتحليل شهادات الوفاة اعتبارا من 7 أكتوبر الماضي الذي أجراه قسم الإحصائيات الحيوية التابع لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، بحسب ما أوردت وكالة بلومبرج للأنباء.

وأشارت الدراسة إلى أن نحو ثمانية من بين كل عشر وفيات ناجمة عن متلازمة كورونا "طويل الأمد" كانوا من الأشخاص البيض، ويأتي الأشخاص السود في المرتبة الثانية الأكثر تضررا بنحو 10 ٪ من إجمالي الوفيات.

جدير بالذكر أن عدوى كوفيد نفسها تسببت في وفاة أكثر من مليون شخص في الولايات المتحدة، بحسب مركز السيطرة على الأمراض الأمريكي. ولا يوجد لمتلازمة كورونا "طويل الأمد" علاجات معتمدة وقد أثرت على ما يصل إلى 23 مليون شخص في الولايات المتحدة بمستويات متفاوتة من الشدة.

طباعة Email