ألمانيا توقف فحوص كورونا المجانية

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن وزير الصحة الألماني كارل لاوترباخ أن الحكومة الاتحادية لن تعاود تقديم فحوص كورونا (كوفيد 19) المجانية برغم ارتفاع أعداد الإصابات.

وفي تصريحات للقناة الأولى بالتلفزيون الألماني، قال الوزير المنتمي إلى حزب المستشار أولاف شولتس الاشتراكي الديمقراطي، اليوم، إنه يجب الإبقاء على الإجراء الخاص بدفع مساهمة بقيمة 3 يورو في تكلفة الاختبار الواحد، وهو الإجراء الذي تم تطبيقه في الصيف الماضي.

وأضاف لاوترباخ أن الأمر يتعلق بإمكانية التمويل، مشيراً إلى أن الاختبارات المجانية كلَّفت الدولة في الفترة الأخيرة مليار يورو في الشهر.

وتابع: «هذا لا يمكن احتماله. وأقول بصراحة إن الأمر لا يستحق».

وأردف أنه بخلاف ذلك «فإننا سنقوم بهذا الأمر بالقدر الذي نحتاج إليه».

تجدر الإشارة إلى أن اختبارات كورونا المجانية لم تعد مجانية لكل المواطنين في ألمانيا منذ أواخر يونيو الماضي، واقتصرت على مجموعات معينة معرضة للخطر وعلى مناسبات معينة، بينما يتم إتاحة هذه الاختبارات بمساهمة بقيمة 3 يورو بالنسبة إلى بقية المناسبات مثل الفعاليات داخل القاعات المغلقة.

وتابع لاوترباخ أن هذه التدابير الحكومية «ليس لها معنى» في ظل وصول نسبة من لديهم أجسام مضادة في دمائهم إلى 95% في ألمانيا في الوقت الحالي.

وقال إن هذه التدابير لا تحمي من وقوع إصابات جديدة ولا من حدوث مسارات خطيرة للمرض، ولا سيما لدى كبار السن.

وفيما يتعلق بوقف العديد من الدول المجاورة لألمانيا العمل بقيود كورونا، قال لاوترباخ إن أعداد الإصابات تتزايد أيضاً في العديد من الدول الأوروبية، «وسوف يتضح ما إذا كانت هذه الدول ستتحمل هذا الأمر أي بإجراءات التخفيف التي تم إقرارها، وما إذا كانت ستتحمله على مدار الخريف والشتاء».

وقال إنه يتعين عليه أن يعمل مع ما يراه يومياً، وهو أن «عبء المستشفيات آخذ في التزايد، ولدينا أَسِرَّة أقل من اللازم».

كانت جمعية المستشفيات الألمانية طالبت، أمس، الولايات التي عاد فيها وضع كورونا إلى التوتر على نحو متزايد داخل المستشفيات، بالعودة إلى الارتداء الإجباري للكمامة في القاعات المغلقة.

طباعة Email