كشف نتيجة فحوصات بايدن لفيروس كورونا

ت + ت - الحجم الطبيعي

قال الدكتور كيفن أوكونور طبيب الرئيس الأمريكي جو بايدن في مذكرة نشرها البيت الأبيض اليوم الأحد إن بايدن يشعر بأنه بخير ويواصل إجراءات العزل التي يتبعها بعد أن أثبتت الفحوص إيجابية إصابته بكوفيد مجددا.

وأثبتت الفحوص إيجابية إصابة بايدن بكوفيد مجددا أمس السبت فيما وصفه البيت الأبيض بأنه حالة "ارتداد" تحدث في نسبة محدودة من المرضى الذين يتناولون عقار باكسلوفيد المضاد للفيروسات.

وقال الطبيب في المذكرة "في ضوء انتكاسته التي أعلنا عنها أمس واصلنا المتابعة اليومية. هذا الصباح، وفي أمر لم يكن مفاجئا، ظل فحص الأجسام المضادة ... إيجابيا".

وكانت الفحوص قد أثبتت إصابة بايدن بالمرض للمرة الأولى في 21 يوليو تموز ووصف إصابته آنذاك بأنها خفيفة وقال إنه بإمكانه مواصلة العمل أثناء العزل، وعزا الأعراض الخفيفة للمرض إلى اللقاحات والعلاجات الأخرى.

وخرج بايدن (79 عاما) في البداية من عزل كوفيد يوم الأربعاء عندما جاءت نتيجة اختباره سلبية.

لكن بعد أن أثبتت الفحوص إصابته مرة أخرى، اضطر بايدن إلى إلغاء بعض الفعاليات والرحلات المخطط لها مسبقا إلى منزله في ويلمنجتون ورحلة عمل في ميشيجان.

 

طباعة Email