الكويت تلغي جميع القيود الاحترازية الخاصة بكورونا

ت + ت - الحجم الطبيعي

عقد مجلس الوزراء الكويتي اجتماعا استثنائيا بعد ظهر اليوم وبعد الاجتماع صرح نائب رئيس مجلس الوزراء وزير النفط وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الدكتور محمد عبداللطيف الفارس بما يلي:

في ظل استمرار تحسن جميع مؤشرات الوضع الوبائي في دولة الكويت وارتفاع مستويات التحصين التي توفر المناعة المجتمعية فقد أحيط مجلس الوزراء خلال اجتماعه اليوم علما بقرار وزير الصحة المتضمن التالي:

 1 - أن يكون ارتداء الكمام اختياريا داخل جميع الأماكن المفتوحة والمغلقة والالتزام بارتداء الكمام لمن لديهم أعراض مرضية.

2 - السماح بدخول الأفراد لجميع الأماكن العامة المغلقة بغض النظر عن حالة التحصين وبدون إجراء فحص PCR.

3 - إلغاء فحص الـPCR لغير المحصنين كشـرط التواجد في المؤسسات التعليمية ومقار العمل.

4 - فيما يخص الحجر الصحي لمخالطي الحالات الإيجابية: - إلغاء فترة الحجر الصحي المقررة على الأفراد مخالطي الحالات المصابة بغض النظر عن حالة التحصين.

- التزام الأفراد المخالطين بارتداء الكمام ولمدة (14) يوم من تاريخ آخر مخالطة.

- إجراء فحص الـPCR في حال ظهور أعراض خلال (14) يوم من تاريخ مخالطة.

- إلزام الأفراد المصابين بالعزل الصحي المنزلي لمدة (5) أيام من تاريخ الإصابة مع الالتزام بارتداء الكمام لمدة (5) أيام تالية.

- إلغاء شرط التحصين وفحص الـ PCr على كافة القادمين من الخارج بغض النظر عن حالة التحصين.

- السماح بعودة الجماهير الرياضية للملاعب بشكل كامل لغير المحصنين.

- اقتصار استخدام تطبيق "شلونك" لمتابعة الحالات الإيجابية فقط.

- حث المصلين بتطبيق الاشتراطات الصحية داخل المساجد والمصليات مثل إحضار سجادة الصلاة ولبس الكمام وغيرها والحرص على تجنب الذهاب للمسجد لمن لديهم أعراض تنفسية معدية.

وقرر مجلس الوزراء إلغاء كافة قرارات مجلس الوزراء الصادرة سابقا والمتعلقة بهذا الشأن وتكليف الجهات المعنية بتنفيذ ما جاء في القرار اعتباراً من يوم الأحد الموافق 1 - 5 - 2022.

كما قرر المجلس إلغاء تشكيل اللجنة الرئيسية لمتابعة تنفيذ الاشتراطات الصحية المتعلقة بمكافحة انتشار فيروس كورونا الصادرة بقرار مجلس الوزراء رقم (800) الصادر بتاريخ 25 -6 -2020.

وبهذا الصدد عبر مجلس الوزراء عن بالغ شكره وتقديره لكافة أطياف المجتمع مشيدا بتفهمهم ووعيهم والتفان الإيجابي الذي أبداه المواطنون والمقيمون في الالتزام بتطبيق الاشتراطات الصحية والإجراءات الوقائية الصادرة من السلطات الصحية وتحمل المسؤولية المجتمعية والعمل كفريق واحد والتي ساهمت بشكل كبير في نجاح خطة العودة للحياة الطبيعية.

كما وجه مجلس الوزراء تحية إكبار وتقدير لكل من وقف في الصفوف الامامية من جهات وأفراد وفرق ومتطوعين وفي مقدمتهم العاملون في وزارة الصحة والأطباء والطاقم الطبي المساعد والكوادر المساندة على جهودهم الجبارة والمخلصة في التعامل مع هذه الازمة الصحية الاستثنائية التي مرت بها البلاد والعالم أجمع والحد من آثار هذا الوباء وأضراره والانتصار عليها بفضل من الله تعالى.

 

طباعة Email