بلغاريا تخفف إجراءات كورونا لدخول أراضيها

ت + ت - الحجم الطبيعي

خففت بلغاريا شروط دخول أراضيها بسبب عدوى فيروس كورونا (كوفيد 19).

وأعلنت السلطات البلغارية أن المسافرين القادمين من البلدان الأخرى، بغض النظر عن حالة كورونا في الدول القادمين منها، يحتاجون فقط إلى إثبات أنه قد تم تطعيمهم ضد عدوى كوفيد - 19، أو تعافوا، أو تم فحصهم بشهادة ذات نتيجة سلبية لدخولهم دون حجر صحي.

وفي حالة عدم توافر الشهادات التي تثبت ذلك، يجب على أي شخص يدخل البلد المكوث بالحجر الصحي لمدة عشرة أيام.

إضافة إلى ذلك، لن يتم تطبيق متطلبات ارتداء الكمامة في الأماكن العامة المغلقة، مثل المتاجر ومراكز التسوق أو مراكز اللياقة البدنية - داخل الدولة البلغارية العضو بالاتحاد الأوروبي - اعتباراً من اليوم الجمعة، وكذلك لن يطلب الالتزام بالحفاظ على مسافات التباعد المتعلقة بفيروس كورونا.

وتوصي السلطات الصحية الآن بارتداء الكمامة فقط في وسائل المواصلات المحلية والعيادات.

وانخفض عدد الإصابات الجديدة بصورة مطردة في البلاد التي يبلغ عدد سكانها 5.5 ملايين نسمة.

وبحسب المعلومات الصادرة اليوم، وصل عدد المصابين الجدد إلى 1135 شخصاً.

وبلغ متوسط الإصابة لمدة سبعة أيام نحو 130 شخصاً لكل مئة ألف نسمة خلال الأسبوع الماضي.

وحين يتعلق الأمر بالتطعيم ضد كورونا فما تزال بلغاريا في ذيل قائمة الاتحاد الأوروبي حيث بلغت نسبة التطعيم فيها ما يقرب من 30% فقط من سكانها.

طباعة Email