إندونيسيا تخفف قيود السفر إلى جزيرة بالى مبكراً

ت + ت - الحجم الطبيعي

تبدأ إندونيسيا السماح بدخول الأجانب المسافرين إلى بالي دون الخضوع للحجر الصحي، اعتبارا من بعد الإثنين، في إطار خطتها، التي تطلقها قبل أسبوع من موعدها المقرر.

ويمكن أن يحصل الزوار من 23 دولة، بما فيها الولايات المتحدة والمملكة المتحدة واستراليا، على تأشيرة، لدى وصولهم، طالما أنه تم تطعيمهم بشكل كامل وأظهرت الاختبارات عدم إصابتهم بالفيروس، قبل مغادرتهم، طبقا لما ذكره حاكم بالي، وايان كوستر، في بيان أمس الجمعة، حسب وكالة "بلومبرج" للأنباء اليوم السبت.

وسيتم اختبارهم مرة أخرى، لدى وصولهم إلى الجزيرة، حيث يتطلب من هؤلاء الذين تظهر الاختبارات إصابتهم، عزل أنفسهم، في فندق، أو مستشفى، حتى إجراء مسحة متابعة، في اليوم الثالث.

ويجب أن يخضعوا أيضا لتأمين صحي خاص بمرض كوفيد-19 .

وتخفف أكبر اقتصاد في جنوب شرق آسيا، تدريجيا قيود كورونا، لتحذو حذو بعض البلدان الأخرى في المنطقة، استعدادا للتعايش مع فيروس كورونا، حتى مع استمرار ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا بمختلف أنحاد البلاد.

وتسرع إندونيسيا من وتيرة حملتها للتطعيم ضد فيروس كورونا، بتقليص الفجوة بين الجرعة الثانية والجرعة المعززة من ستة إلى ثلاثة أشهر.

 

طباعة Email