البرتغال تخفّف القيود على المسافرين الحاملين شهادة صحية أوروبية

ت + ت - الحجم الطبيعي

تخفف البرتغال غدا الاثنين القيود المفروضة على القادمين الذين بحوزتهم شهادة صحية أوروبية، ولا سيما لجهة عدم مطالبتهم بتقديم اختبار كوفيد-19 سلبي لدخول البلاد، وفقًا لقرار نُشر اليوم الأحد.

سيتم إعفاء المسافرين الحاصلين على "شهادة كوفيد رقمية صادرة في الاتحاد الأوروبي" أو أية "شهادة تثبت تلقي اللقاح معترف بها" من إبراز فحص سلبي عند وصولهم إلى البلاد، وفقًا لقرار الحكومة.

وتثبت شهادة كوفيد الرقمية الصادرة عن الاتحاد الأوروبي إما تلقي اللقاح وإما اختبارا سلبيا وإما تعافيا من الإصابة بكوفيد-19 منذ أقل من ستة أشهر.

وعلى غرار الدول الأوروبية الأخرى، فرضت البرتغال منذ مطلع ديسمبر على القادمين الذين تزيد أعمارهم على 12 عامًا، حتى الملقحون منهم، تقديم اختبارات سلبية لدخول البلاد.

ويتبع هذا القرار الحكومي الجديد التوصيات الأوروبية الهادفة إلى تحسين تنسيق القواعد المطبقة على التنقل داخل الاتحاد الأوروبي وتجنب فرض قيود على حاملي الشهادات الصحية الأوروبية، كما فعلت بعض الدول لمواجهة تفشي المتحورة الجديدة أوميكرون.

من جهة أخرى، تم خفض فترة صلاحية الاختبار السريع في البرتغال من 48 إلى 24 ساعة، وفقًا لقرار أعلنته الحكومة الخميس.

تشهد البرتغال، مثل معظم البلدان الأخرى في جميع أنحاء العالم، ارتفاعًا حادًا في الإصابات اليومية المرتبطة بالمتحورة اوميكرون. وسجلت السبت أكثر من 41 ألف إصابة في 24 ساعة و44 حالة وفاة.

طباعة Email