00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مصر.. المتحور المنتشر في البلاد دلتا وعلاج جديد لكورونا

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشف رئيس اللجنة العلمية لمكافحة كورونا بـوزارة الصحة المصرية عن دواء جديد يقي من الإصابة بالفيروس وأكد أنه لم يعد هناك موجات جديدة للإصابات داعياً الجميع إلى عدم الذعر من "أوميكرون" مشيراً إلى أن المتحورات الجديدة ضعيفة.

كما أكدت وزارة الصحة والسكان في مصر أنه سيتم تحديث البرتوكول العلاجي الخاص بعلاج أعراض إصابات كورونا فى مستشفيات العزل على مستوى الجمهورية مشيرة إلى أن التعديل المرتقب سيكون التعديل للمرة السابعة على التوالي وذلك في إطار العلاج بأحدث الأدوية الجديدة لعلاج أعراض كورونا.
من جهة أخرى قال الدكتور حسام حسني، رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا، وفق صحيفة اليوم السابع إن متحور أوميكرون سريع الانتشار، موضحًا أن أعراضه لا تتميز كثيرًا عن أعراض نزلات البرد ولا توجد أعراض جديدة أو متحورات جديدة.

وأضاف، أن بعض المصابين بالمتحور الجديد كان يظهر عليهم تغير لون اللسان (يميل للون البني بسبب الإصابة بالفيروس)، موضحًا أن بعض الالتهابات قد تؤدي للطفح الجلدي أيضًا، لافتا إلى أن هذه الفترة سيكون بها زيادة في أعداد الإصابات؛ بسبب تغير الجو، ولأن هذه الفترة هي فترة انتشار الفيروسات، مطالبًا بالحذر التام خلال الفترة المقبلة والقيام بالتهوية السليمة، والبعد عن أماكن التجمعات.
 
وتابع: زيادة الإصابات لها علاقة بالتجمعات، مؤكدًا أن كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة لابد أن يكونوا أشد حذرًا، وتلقي اللقاحات التي لها فعالية لهذا المتحور ، مضيفا أن الموجة تعني زيادة الإصابات وانخفاضها ثم العودة للزيادة مرة أخرى، مؤكدًا أنه لا يمكن الجزم بانتهاء الموجة الرابعة مشيرًا إلى أن اللقاحات المتوفرة آمنة وفعالة، والبحث العلمي يعمل على مدار الدقيقة، ويتم البحث عن حاجات أكثر فعالية.
 
وأشار إلى أن التغيرات في البروتوكول تتم على حسب التقدم العلمي، مؤكدًا أنه سيتم إضافة 3 عقاقير منهم واحد عن طريق الفم لعلاج كورونا، مشيرًا إلى استيراد دواء يعادل اللقاح تم التعاقد عليه بكمية كبيرة في نهاية شهر يناير، موضحًا أنه حتى التحورات الجديدة التي حدثت تكون أضعف، والقضاء على الوباء يكون عبر الإجراءات الاحترازية واللقاحات.
 
وقال الدكتور حسام حسني رئيس اللجنة العلمية لمكافحة كورونا، إنه أصبح لدينا تذبذب في أعداد الإصابة، ونحن في مرحلة ثبات في نهاية الموجة الرابعة، واحتمال كبير أن نشهد تزايدا في الأعداد في الفترة المقبلة وأضاف: نحن الآن في مرحلة الوعي وليس مرحلة الذعر، تقلبات الجو لدينا ليست مثل أوروبا وأمريكا وليس لدينا الأماكن المغلقة التي تعتمد على التهوية المركزية التي تساعد على سرعة انتشار الفيروس.
 
وتابع: لابد أن تكون التهوية السليمة متاحة في الأماكن المغلقة، لأنه شرط من شروط الإجراءات الاحترازية، وننصح المواطنين بالتهوية الجيدة والبعد عن التجمعات.
 
وأكد أن المنتشر حالياً في مصر هو دلتا وإذا ظهر أوميكرون سنعلن فوراً، أول متحور ظهر في كورونا كان "ألفا" الذي ظهر في المملكة المتحدة، موضحا أنه كلما زاد عدد متحورات الفيروس قلت شراسته وفتكه بالبشر.

طباعة Email