00
إكسبو 2020 دبي اليوم

استطلاع « البيان »:

العالم نحو تعايش طبيعي مع «الجائحة»

ت + ت - الحجم الطبيعي

أظهر استطلاع للرأي أجرته «البيان» على موقعها الإلكتروني وعلى حسابها في «تويتر» أن العالم يتجه أكثر فأكثر نحو التعايش الطبيعي مع الجائحة في ظل متحورات كورونا (كوفيد 19) وهو ما ذهب إليه 65 في المئة من المستطلعة آراؤهم في الموقع و68.4 في المئة من المشاركين في الاستطلاع على مستوى «تويتر».

وفي قراءة لنتائج الاستطلاع يقول مسؤول ملف كورونا السابق في وزارة الصحة الأردنية د. عدنان إسحق إنه من المعروف علمياً أن الفيروس يقوم بالتحور حتى يقاوم اللقاحات وحتى ينشط في المجتمع، وكلما زادت التحورات زاد ضعفه، الآن المتحور السائد في العالم هو متحور «دلتا»، واللقاحات التي انتجت من الشركات توفر مقاومة لهذا المتحور.

وأضاف إنه مع الوقت أصبح هنالك قناعة لدى المجتمعات بأهمية وضرورة تلقي اللقاحات كما زادت وتوسعت أعداد الأشخاص المتلقين له، أضف إلى أن عدداً كبيراً من الدول لديها مناعة مجتمعية وهذا كله يصب في مصلحة التعايش.

إقبال كبير
وتابع إسحق تصريحاته قائلاً: «التوسع في التطعيمات خطوة لا بد منها، وهو هدف لكل الدول، بينما التعايش مع الوباء يكون من خلال الالتزام بالإجراءات الصحية علاوة على أخذ اللقاحات في محاولة لاستعادة الحياة الطبيعية بشكل تدريجي». وختم إسحق تصريحاته بالقول: «نظرة المجتمعات إلى اللقاحات تغيرت فأعداد الوفيات والإصابات دفعتهم لتغيير نظرتهم والتوجه إلى مراكز التطعيم بقوة».


من جهته، يشير أستاذ ومستشار علاج الأمراض المعدية، عضو اللجنة الوطنية لليقظة الدوائية للقاحات كورونا، د. ضرار حسن بلعاوي إلى أنّ عائلة فيروس كورونا هي عديدة التحور.

وأضاف بلعاوي: «الحل يكمن في التوسع في منح اللقاحات، والحرص على الإجراءات الاحترازية من التباعد الجسدي وارتداء الكمامة، فالتحورات نشطة وهنالك فرصة للعدوى، وبالطبع شركات اللقاحات ستأخذ بعين الاعتبار التحورات وتعمل على التحديث، نحن نراهن فعلياً على ضعف الفيروس».

ووفق بلعاوي فإن هناك أكثر من أربعة آلاف متحور، ولكن الذي طفا على السطح من 4 إلى 6 متحورات، ومن بينها متحور «دلتا» وغيره، ومع الوقت فإن هذه المتحورات ستتحور وهذا مع الوقت سيؤدي إلى ضعف الفيروس وفق وقوله.

طباعة Email