العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    كوب من القهوة يومياً يقلل من الإصابة بكورونا

     توصلت دراسة جديدة إلى أن كوباً واحداً من القهوة يومياً يقلل من خطر الإصابة بكورونا بمقدار العشر لأنه يقوي جهاز المناعة في الجسم. 

    وكشفت الدراسة التي أجرتها جامعة نورث وسترن الأمريكية، بعد أن قام خبراء بالتحقيق في العديد من الأطعمة التي قد تحمي من عدوى بفيروس كورونا، أن شرب كوب من القهوة يومياً يقي من مخاطر الإصابة بالمرض بنسبة العشر، بحسب ما ذكرته صحيفة "الشرق الأوسط".

    وكان قد حلل الفريق البحثي سجلات 40 ألف بالغ بريطاني في البنك الحيوي في المملكة المتحدة، بفحص العوامل الأساسية للنظام الغذائي بما في ذلك الاستهلاك اليومي للقهوة والشاي والأسماك الزيتية واللحوم المصنعة والحمراء والفاكهة والخضراوات.

    وكشفت الدراسة عن أدلة تشير إلى أن استهلاك القهوة يوفر الحماية ضد الفيروس، وحتى بين بعض الأفراد الذين عرف أنهم أصيبوا به، ويعتقد الباحثون أن القهوة تحتوي على مواد كيميائية نباتية معززة للصحة قد تزيد من قوة جهاز المناعة.

    وأضافت الدراسة التي نشرت نتائجها في مجلة العلوم الطبيعية أن الحصة اليومية من تناول الخضراوات لها تأثير مماثل في الوقاية من الفيروس التاجي.

    ووجد الخبراء أن الشاي والفاكهة لم يكن لهما تأثير كبير، في حين أن اتباع نظام غذائي غني باللحوم المصنعة، مثل النقانق واللحم المقدد، يزيد من فرص الإصابة بأمراض خطيرة.

    ويذكر أن دراسة سابقة، كشفت عن أن شرب القهوة يقي من مشاكل الكبد في المراحل المتقدمة من العمر. وكان قد أعد الدراسة باحثون بقيادة أوليفر كيندي من جامعة ساوثهامبتون، ونشرت في دورية «بي إم سي» للصحة العامة. 
    وقال الباحثون الذين درسوا التاريخ الطبي وحجم استهلاك القهوة لدى نصف مليون بريطاني، إن من يتناولون القهوة ينخفض لديهم احتمال الإصابة بأمراض الكبد المزمنة بنسبة 21 في المائة مقارنة بمن لا يتناولونها.

    وأوضحت الدراسة أن مشروب القهوة يحتوي على مادتي «الكافيستول» و«القهويول» اللتين يعتقد أنهما تساعدان على الحد من الالتهاب الذي يمكن أن يضر بالكبد، وتوجد هاتان المادتان بمستويات مرتفعة في البن المطحون.

    طباعة Email