العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    بريطانيا تدرس تخفيف قيود السفر لمن تلقوا لقاح كورونا

    تدرس بريطانيا تخفيف القيود على السفر لمن تلقوا جرعتي اللقاح المضاد لمرض كوفيد-19، في خطوة لاسترضاء شركات الطيران التي تهدد بتحرك قانوني ضد القيود الصارمة التي تفرضها الحكومة على السفر إلى الخارج.

    ويتزايد الضغط على قطاع الطيران إذ تسعى الشركات إلى تخفيف القيود قبل شهر يوليو تموز وذروة موسم السفر الذي تجني خلاله معظم الأرباح، لكن بريطانيا تلتزم بشروط الحجر الصحي التي تعرقل السفر.

    ومن المنتظر أن تقدم شركة ريان إير، أكبر شركة طيران أوروبية، وثائق اليوم الخميس لبدء تحرك قانوني ضد بريطانيا بسبب سياستها المتعلقة بالسفر.

    لكن بريطانيا تلمح الآن بإمكانية تخفيف القيود.

    وذكرت وزارة النقل البريطانية اليوم الخميس أنها تدرس كيفية استغلال التطعيمات في الرحلات الوافدة. وتلقى أكثر من نصف البالغين في بريطانيا جرعتي اللقاح لتتفوق بذلك كثيرا على معدلات التطعيم في بقية أنحاء أوروبا.

    وذكرت تقارير لصحيفة ديلي تليجراف أن بريطانيا تدرس الآن اتخاذ الخطوة التي طبقها الاتحاد الأوروبي والسماح للسائحين الذين تلقوا جرعة التطعيم كاملة بتجنب الخضوع لفحوصات وحجر صحي بدءا من يوليو تموز.

    وقال متحدث باسم الحكومة اليوم الخميس "بدأنا العمل على بحث دور التطعيم في صياغة مجموعة مختلفة من الإجراءات الصحية والفحوصات للسفر الوافد".

    ودعت ريان إير وشركة الخطوط الجوية البريطانية وإيزي جيت الحكومة مرارا إلى السماح للمسافرين الذين تلقوا اللقاح بعدم الخضوع للحجر الصحي، فضلا عن تخفيف القيود على السفر من بعض البلدان التي تشهد معدلات إصابة منخفضة.

    وتصدر بريطانيا تحديثا لقائمتها الخضراء الآمنة بشأن مناطق السفر في 24 يونيو، وكانت الحكومة ذكرت في أبريل أنها ستراجع سياستها الخاصة بالسفر قبل نهاية الشهر الجاري.

    طباعة Email