بيرو تسجل أسوأ معدل وفيات بكورونا بين كل 100 ألف شخص في العالم

عدّلت بيرو أمس الاثنين الحصيلة الرسمية لوفيات كوفيد-19 إلى 180764 وفاة، أي حوالي ثلاثة أمثال الحصيلة السابقة، وذلك بعد مراجعة حكومية أظهرت مدى شدة انتشار المرض في البلاد.

ويجعل ذلك بيرو تسجل أسوأ معدل وفيات بالفيروس بين كل 100 ألف شخص، بحسب بيانات جامعة جونز هوبكنز.

وبيرو واحدة من أكثر دول أمريكا اللاتينية تضررا من الجائحة التي أدت لازدحام مستشفياتها بالمرضى وتجاوز حاجتها المتاح من اسطوانات الأكسجين. وحذر خبراء لوقت طويل من أن الأعداد الحقيقية للوفيات لا تحتسب بالكامل في الإحصاءات الرسمية.

وقالت الحكومة إنها ستحّدث عدد الوفيات الرسمي الذي بلغ 69342 حتى أول أمس الأحد، وعزت ذلك جزئيا إلى نقص الفحوص الذي جعل من الصعب التأكد من أن سبب الوفاة هو فيروس كورونا.

وبحسب بيانات جامعة جونز هوبكنز، كانت المجر صاحبة أسوأ معدل لوفيات كوفيد-19 بين كل 100 ألف شخص إذ بلغ العدد حوالي 300 وفاة.

والآن، أصبح المعدل في بيرو بعد تحديث حصيلة الوفيات أكثر من 500 وفاة بكوفيد-19 بين كل 100 ألف من السكان.

وقالت رئيسة الوزراء فيوليتا بيرموديز في مؤتمر صحفي للإعلان عن نتيجة المراجعة "نعتقد أن من واجبنا الكشف عن هذه المعلومات المحدثة".

وسجلت البرازيل أعلى حصيلة للوفيات بالمرض في أمريكا اللاتينية وهي أكثر من 450 ألف وفاة. لكن استنادا إلى عدد السكان، تشير البيانات إلى أن معدل الوفيات بالفيروس بين كل 100 ألف شخص في بيرو أصبح الآن أكثر من ضعفي مثيله في البرازيل.

تتفق الأعداد المحدَّثة في بيرو مع ما يطلق عليه أرقام الوفيات الزائدة التي تقيس العدد الكلي للوفيات في فترة من الزمن وتقارنه بنفس الفترة قبل الجائحة.

كلمات دالة:
  • بيرو ،
  • جونز هوبكنز،
  • أمريكا اللاتينية
طباعة Email