مليونا دولار تشجيعاً على تلقي لقاح كورونا في ولاية أمريكية

تنضم مزيد من الولايات الأمريكية إلى أوهايو في تقديم حوافز مالية لتشجيع المواطنين على تلقي اللقاح المضاد لكوفيد، في مسعى لتعزيز حملة تطعيم بطيئة.

وأعلن حاكم أوهايو مايك ديواين قبل أسبوع أن خمسة بالغين ممن يتلقون اللقاح سيربحون مليون دولار لكل منهم، في يانصيب أطلقته الولاية تحت شعار "تلقيح مليون" شخص.

وكشفت ولاية ماريلاند (شرق) بدورها أمس الخميس عن برنامج يانصيب يقدم مليوني دولار للأشخاص الذي يتلقون جرعات اللقاح.

وقال حاكم ماريلاند لاري هوغان "الهدف هو إقناع الأشخاص المترددين، أو الذين لم يفكروا بالأمر".

وتلقى نحو 67 بالمئة من سكان ماريلاند ممن تفوق أعمارهم 18 عاما، جرعة أولى من اللقاح على الأقل بحسب أرقام رسمية.

اعتبارا من الثلاثاء سيختار يانصيب ماريلاند بشكل عشوائي شخصا يوميا من قائمة بالأشخاص المطعمين، سوف يربح جائزة قيمتها 40 ألف دولار.

وستجرى 40 عملية سحب في غضون 40 يوما لاختيار الفائز بـ40 ألف دولار، فيما يجري سحب نهائي في 4 يوليو في يوم الاستقلال الأمريكي، على جائزة 400 ألف دولار.

في نيويورك أعلن الحاكم أندرو كومو عن برنامج يقدم بطاقات يانصيب فوري للأشخاص بعمر 18 عاما وما فوق، ممن يتلقون اللقاح. وقال كومو "نعلم أن عمليات التلقيح ضرورية للقضاء على كوفيد نهائيا".

أضاف "هذا البرنامج الجديد سيعرض حوافز أكبر لأهالي نيويورك لتلقي اللقاح بتقديم بطاقة يانصيب فوري يصل فيها الربح إلى 5 ملايين دولار".

وقرابة 63 بالمئة من أهالي نيويورك تلقوا جرعة أولى على الأقل من لقاح كوفيد.

وأعلن الرئيس جو بايدن عن هدف تلقيح 70 بالمئة على الأقل من الأمريكيين بحلول الرابع من يوليو.

لكن وتيرة التلقيح تباطأت بعد بداية سريعة، وتبحث السلطات المحلية والفدرالية وعلى مستوى الولايات، عن سبل لزيادة أعداد الملقحين وضمت جهودها في بعض الأحيان إلى مطاعم ومؤسسات تجارية أخرى.

ومن بين الحوافز تقديم بيرة وحلوى الدوناتس مجانا، وبطاقات مجانية لحضور مباريات بيسبول، وسندات ادخار للذين يتلقون اللقاح.

 

طباعة Email