البرازيل تحض على تأجيل الحمل حتى زوال الجائحة

أوضح وزير الرعاية الصحية الأولية في وزارة الصحة البرازيلية، رافائيل كامارا، إن المتحور الجديد لـ«كوفيد 19» معدٍ ويشكل خطورة أكبر على النساء الحوامل، داعياً إياهن لتأجيل الحمل قدر الإمكان حتى تصبح الأوضاع أفضل أو حتى زوال الجائحة.

وخلال مؤتمر صحافي عقد أخيراً، قال كامارا: «لو كان بمقدور (النساء) تأجيل الحمل قليلاً إلى وقت أفضل آخر، حتى يتمكَّنَّ من الحصول على حمل أكثر هدوءاً». مضيفاً إن الوزارة تعمل حالياً على إجراء دراسات حول موضوع الحمل وتغيرات الفيروس. لافتاً إلى أن وجهة النظرة السريرية للخبراء تشير إلى أن المتحور الجديد بتأثير أكثر عدوانية على النساء الحوامل، نقلاً عن «ديلي ميل» البريطانية.

وبالعودة للأوضاع السابقة، كانت (شدة الفيروس) مرتبطة بنهاية الحمل، بيد أن الخبراء يرون حالياً تطورات أكثر خطورة في الثلث الثاني من الحمل وحتى في الثلث الأول من الحمل.

الجدير بالذكر أن لدى البرازيل ثاني أعلى معدل وفيات مسجلة من فيروس كورونا المستجد حول العالم، بعد الولايات المتحدة، وقد يرجع الأمر للنوع الجديد من الفيروس، والذي يُعتقد أنه شديد العدوى.

طباعة Email