إيطاليا تعلن وصول منحنى الإصابة بكورونا إلى مرحلة الاستقرار

أعلن خبراء من وزارة الصحة في روما مساء الجمعة أن إيطاليا تواصل رصد تحسينات طفيفة في منحنى الإصابة بفيروس كورونا خلال عيد الفصح.

وقال الخبير الصحي سيلفيو بروسافيرو: "وصل المنحنى إلى مرحلة الاستقرار في إيطاليا، بينما في بلدان أخرى لا يزال يرتفع. نشهد تراجعا بطيئا في إيطاليا".

ووفقاً لأحدث البيانات، انخفض عدد الإصابات الجديدة المسجلة في غضون سبعة أيام لكل 100 ألف نسمة، أو ما يسمى بمعدل الإصابة لمدة سبعة أيام، إلى أقل من 200 إصابة.

وأوضح بروسافيرو أن هذه إشارات إيجابية، حتى لو كانت الأرقام الخاصة بموسم عيد الفصح ينبغي التعامل معها بحذر.

وخففت إيطاليا قيود الإغلاق الخاصة بمواجهة فيروس كورونا، ورفعت بعض إجراءات الحظر التي أثرت على الاقتصاد في المنطقة المحيطة بميلانو وفي جميع أنحاء البلاد مع تباطؤ وتيرة عودة تفشي الفيروس.

وقال بيان صادر عن مكتب وزير الصحة الإيطالي روبرتو سبيرانزا في وقت سابق يوم الجمعة إنه سيوقع مرسوما لتحويل ست مناطق مصنفة على أنها مناطق "حمراء" شديدة الخطورة إلى حالة "برتقالية" متوسطة الخطورة.

وذكرت وكالة بلومبرغ للأنباء أن هذا التطور يعنى أنه اعتبارا من الاثنين المقبل، يمكن فتح المزيد من شركات البيع بالتجزئة وسيتم منح السكان مزيدا من حرية التنقل.

ومع ذلك، ستظل الحانات والمطاعم مفتوحة فقط للطلبات الخارجية بينما لا يزال السفر إلى مناطق أخرى محظورا في الغالب.

ويعتمد رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراجي على تسريع حملة التطعيم للسماح بتخفيف قواعد الإغلاق.

كلمات دالة:
  • فيروس كورونا ،
  • منحنى الإصابة،
  • إيطاليا،
  • عدد الإصابات
طباعة Email