اكتشاف 144 إصابة بسلالة كورونا البريطانية في تونس

أعلن وزير الصحة التونسي فوزي مهدي، اليوم، اكتشاف 144 إصابة بالسلالة البريطانية المتحورة لفيروس كورونا المستجد، في ظل تفشي جديد للوباء ما ينذر بموجة ثالثة في البلاد.

وقال مهدي، في مؤتمر صحفي، إن 144 حالة جرى اكتشافها لدى المصابين في 16 ولاية، ما دفع السلطات إلى غلق بعض المناطق والمدارس تحسباً لمزيد تفشي الفيروس.

وعادت معدلات الإصابة اليومية بفيروس كورونا إلى الصعود بشكل لافت منذ نحو أسبوع بلغت أقصاها أول من أمس بالإعلان عن 1847 إصابة جديدة في 24 ساعة، بعد فترة استقرار للوضع الوبائي خلال الشهرين الماضيين.

وقال الوزير إن هناك احتمالاً كبيراً لظهور موجة جديدة لانتشار الفيروس، في ظل ارتفاع نسبة التحاليل الإيجابية يومياً إلى 19% وتزايد نسبة الإشغال لأسرة الإنعاش والأكسجين في المستشفيات.

ودعا الوزير إلى الإقبال بكثافة على التلقيح لأنه الوحيد الذي سيساعد على الحد من تفشي الفيروس وتفادي المزيد من الوفيات التي وصلت حتى يوم أمس إلى 8843 حالة وفاة.

وبدأت تونس حملة التطعيم ضد فيروس كورونا منذ يوم 13 مارس في 25 مركزاً موزعاً في أنحاء البلاد.

وتلقى حتى يوم أمس 63377 شخص اللقاح، بينما وصل عدد المسجلين على منصة وزارة الصحة للتلقيح أكثر من 815 ألف شخص.

وقال وزير الصحة إن هدف الوزارة هو تلقيح ثلاثة ملايين شخص بنهاية يونيو و5.5 ملايين شخص بنهاية العام الجاري، أي نحو نصف سكان البلاد.

طباعة Email