التحقيق مع رئيسة وزراء النرويج بعد مخالفتها قواعد الوقاية من كورونا

تقرر إجراء تحقيق مع رئيسة وزراء النرويج إيرنا سولبرج بعدما خالفت قواعد الوقاية من فيروس كورونا المستجد التي وضعتها حكومتها.

وذكرت وكالة بلومبرج للأنباء أن سولبرج أقرت خلال مقابلة مع شبكة "إن.أر.كيه" الإخبارية، الحكومية، بأنها خالفت الضوابط الوطنية للوقاية من كورونا عندما شاركت في تجمع عائلي يضم عددا من الأشخاص يفوق الحد المسموح به.

ونقلت وسائل الإعلام المحلية عن مسؤولين بالشرطة قولهم في بيان إنه سوف يجري التحقيق مع سولبرج بشأن هذه المسألة.

وصرح مارتن هينركسن، النائب البرلماني عن حزب العمل المعارض، لصحيفة "فيردنز جانج" بأن سلوك سولبرج "يفسد الثقة"، مضيفا: "نشعر جميعا بالإرهاق، ويمكن لأي شخص أن يرتكب أخطاء، ولكن رئيسة الوزراء لابد أن تتولى زمام القيادة وتظهر أنها تسيطر على الأمور".

وأبدت سولبرج استعدادها لدفع غرامة إذا تبين أن الخطأ الذي ارتكبته يستوجب العقوبة.

طباعة Email