بلغاريا تشدد قيود كورونا وتغلق المطاعم والمنشآت الثقافية مجدداً

تعتزم بلغاريا إعادة فرض قيود أكثر صرامة للحد من انتشار فيروس كورونا اعتبارا من يوم الاثنين المقبل بسبب الارتفاع المقلق في أعداد حالات الإصابة بالفيروس.

وبحلول نهاية مارس، سيتم إغلاق الحانات وصالات الألعاب الرياضية وصالات القمار وكذلك المدارس ودور رياض الأطفال، ودور السينما والمسارح والمتاحف للمرة الثالثة منذ بداية جائحة فيروس كورونا.

وأعلن وزير الصحة كوستدين أنجيلوف اليوم الخميس أن المنشآت التي ستظل مفتوحة في مراكز التسوق تقتصر على المتاجر الكبرى والصيدليات والبنوك وشركات التأمين.

وتم رفع معظم القيود في الدولة العضو في الاتحاد الأوروبي في بداية مارس فقط.

ووفقا للأرقام الرسمية الصادرة اليوم الخميس، سجلت البلاد 483 إصابة جديدة لكل 100 ألف شخص في غضون أسبوعين، بزيادة قدرها 94 %، وفقا لرئيس مقر عمليات مكافحة فيروس كورونا فينتيسلاف موتافتشيسكي.

وارتفع عدد الوفيات المرتبطة بفيروس كورونا بنسبة تصل إلى 124 % في هذه الفترة. وتم تسجيل 136 حالة وفاة أمس الأربعاء، في البلاد التي يبلغ تعداد سكانها 9ر6 مليون نسمة.

 

طباعة Email