برنامج شامل لإعادة تأهيل مصابي «كوفيد 19» مجاناً عبر الإنترنت

أطلق تحالف القطاع الخاص الإماراتي من أجل المجتمعات المقاومة للكوارث بالتعاون مع مستشفى رأس الخيمة، أمس، خلال المؤتمر الصحافي الذي أقيم عبر الإنترنت، أول برنامج شامل في الشرق الأوسط لإعادة تأهيل المصابين بكوفيد 19 عبر الإنترنت لمساعدة المصابين بكوفيد طويل الأمد مجاناً، ويتألف التحالف من شبكة من هيئات القطاع الخاص التي تعمل تحت إشراف مكتب الأمم المتحدة للحدّ من مخاطر الكوارث.

وأكدت منظمة الصحة العالمية أهمية إعادة التأهيل في تحسين حالة المصابين بكوفيد 19، من خلال رفع مستوى النتائج الصحية والوظيفية وتسهيل عملية الخروج المبكر من المستشفى والحد من مخاطر إعادة دخولهم إليها، ويعاني المرضى المتعافون من كوفيد 19 في كثير من الأحيان من آلامٍ في الصدر وضيق تنفس مع شعورٍ بالوهن والتوتر والقلق والتعب وآلام عامة بالجسم مع سعالٍ والتهاب في الحلق وصعوبة في التنفس وغيرها.

وأوضح الدكتور رضا صديقي، المدير التنفيذي لمستشفى رأس الخيمة، يتوفر البرنامج حصرياً للمرضى من جميع أنحاء العالم. ونحن فخورون بمبادرتنا الفريدة والحصرية حتى اليوم، والتي تأتي بدعم ورعاية تحالف القطاع الخاص الإماراتي. وتوفر هذه المبادرة نهجاً متكاملاً وشاملاً للتعافي وإعادة التأهيل مجاناً لجميع المرضى المتعافين من كوفيد 19، لافتاً إلى أن الرد على الاستفسارات سيكون باللغة الإنجليزية في المرحلة الأولى.

وقال الدكتور محمد البرعي، رئيس مجلس إدارة تحالف القطاع الخاص الإماراتي من أجل المجتمعات المقاومة للكوارث ومستشار أول في حكومة دبي: يهدف تحالف القطاع الخاص الإماراتي إلى تأسيس مجتمعات آمنة ومستقرة، ومواظبة العمل على إنقاذ الأرواح، ويعدّ كوفيد 19 من أكبر الكوارث التي يواجهها العالم ويتطلب اهتماماً عاجلاً واستثنائياً، وهذا ما دفعنا للعمل على تقديم حل يساعد المجتمعات المحلية والعالمية.

دعم

وقال البروفيسور أدريان كينيدي، مدير قسم الصحة العربية ونمط الحياة: أطلق مستشفى رأس الخيمة برنامجه الخاص بالتعافي وإعادة التأهيل للمصابين بكوفيد في العام الماضي، لكن أردنا الوصول إلى مجتمعات أكبر وأماكن أبعد، وسعياً منا لدعم الأفراد في منازلهم، فقد قدمنا برنامج إعادة تأهيل مرضى كوفيد عبر الإنترنت الذي يقيّم التفاصيل الطبية ونتائج الاختبارات والأعراض المصاحبة وغيرها ويوفر نصائح طبية فورية عبر الإنترنت تشمل جميع المجالات، بما فيها النشاط الرياضي والتغذية والنظام الغذائي وإدارة حالات التوتر والصحة العقلية ما يسهم في تسريع عملية التعافي للمرضى.

ريادة

وقال الدكتور طارق أحمد نظامي، نائب رئيس مجلس الإدارة في التحالف والرئيس التنفيذي لشبكة نوادي الرؤساء التنفيذيين العالمية: هناك حاجة ملحة لإرساء مجتمعات مقاومة للمخاطر في عالمنا اليوم. وساهم تشكيل أول هيئة وطنية لتحالف القطاع الخاص من أجل المجتمعات المقاومة للكوارث في سبتمبر الماضي في تسليط الضوء على المكانة الرائدة للإمارات في تفعيل دور القطاع الخاص للحدّ من مخاطر الكوارث.

طباعة Email