تايلند تعاني من تفش عنقودي لكورونا

تعمل تايلاند على تكثيف فحوص الكشف عن إصابات كورونا في عاصمتها بانكوك لاحتواء تفشي عنقودي جديد للفيروس مرتبط بأحد الأسواق، وذلك قبل أسابيع فقط من تنظيم أكبر مهرجان في البلاد.

وذكرت وكالة "بلومبرج" للأنباء اليوم الاثنين أنه تم اكتشاف مجموعة الإصابات في سوق بانج خاي في بانكوك، وهو مجمع كبير يحتوي على ستة أسواق صغيرة ومئات البائعين والمتسوقين.

وتم فحص أكثر من 4 آلاف شخص في العاصمة التايلاندية خلال الفترة من 7 إلى 13 مارس، وفقا لبيانات من إدارة بانكوك. وتم تسجيل 96 حالة إصابة، وتأكد خلو 764 شخصا آخرين من الفيروس، مع بقاء أكثر من 3 آلاف شخص في انتظار نتائج الفحوص.

وعلى الرغم من أن عدد الإصابات المسجلة في بؤرة بانكوك لا يزال منخفضا، إلا أن تفشي المرض في سوق للمأكولات البحرية في مقاطعة مجاورة في ديسمبر أدى إلى أكبر موجة من العدوى في البلاد.

ويأتي الارتفاع المفاجئ في عدد الحالات الجديدة قبل أسبوع من مهرجان سونجكران الشهر المقبل، عندما يعود ملايين التايلانديين إلى مسقط رأسهم أو يسافرون مع عائلاتهم إلى مقاطعات أخرى.

وقال أوباس كارنكاوينبونج، المدير العام لإدارة مكافحة الأمراض: "لا تزال مخاطر العدوى موجودة في المصانع والأسواق، التي يرتادها العمال والمتسوقون بشكل كبير وقد لا يكون هناك تهوية جيدة بها".

وأشار إلى أن غالبية الأشخاص الذين ثبتت إصابتهم بالفيروس لم تظهر عليهم أعراض، ما يزيد من خطر انتقال العدوى في المجتمع، وسوف تحتاج السلطات إلى "التصرف بسرعة لاحتواء الانتشار".

وسجلت تايلاند 78 حالة جديدة اليوم الاثنين، من بينها 23 إصابة جديدة في بانكوك. وارتفع العدد الإجمالي لحالات الإصابة بكورونا إلى 27005، وفقا للبيانات التي جمعتها وكالة بلومبرج.

طباعة Email