بيان حازم بشأن الوضع الوبائي في مصر

نشر مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بـ«مجلس الوزراء» في مصر، عبر موقعه الرسمي، بيانا حازماً يشدد على عدم التراخي في مواجهة الوضع الوبائي في مصر تجنباً للإغلاق الكامل الذي يؤثر على حياة الناس سلبياً وأبرز إحصائيات الوضع الحالي لمكافحة فيروس كورونا  المستجد في مصر مقارنة بالعالم.

وشملت الإحصائية، تسجيل 639 حالات جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، بالإضافة إلى تسجيل وفاة 45 حالة جديدة.

واحتلت مصر المركز 66 في عدد المصابين بـ فيروس كورونا من بين 215 منطقة ودولة حول العالم، واحتلت المركز 7 في نسبة الوفيات من إجمالي عدد المصابين، و176 في نسبة التعافي.

وشدد رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، على تطبيق الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس «كورونا» المستجد، ومواجهة التراخي ومخالفة تلك الإجراءات بمُنتهى الحزم، مؤكدًا أن هناك توجيهًا واضحًا لكافة الوزارات والجهات المعنية بهذا الشأن، في إطار سعي الدولة بقدر الإمكان لتجنب الغلق الكامل للمنشآت لتجنب الآثار الاقتصادية المرتبطة بهذه الخطوة، والتي تؤثر بشكل واضح على حياة المواطنين، لذا لن تقبل الدولة التهاون في تنفيذ الإجراءات.

طباعة Email