ماذا قال طلبة أجانب في روسيا عن «سبوتنيكV»؟

تشهد الساحة الحمراء أو الميدان الأحمر، وهي الساحة الأكثر شهرة في موسكو وروما في العالم، تزايد حشود من الناس جاءوا للحصول على لقاح «سبوتنيك-V» الروسي المضاد لفيروس «كورونا». 

تلقي اللقاح لا يقتصر على المواطنين الروس، بل يشمل طلبة ومقيمين أجانب يشيدون باللقاح الروسي، كما يقول تقرير لـ«يورونيوز»،

وأجازت روسيا اللقاح في أغسطس الماضي. مجلة «ذي لانسيت» الطبية الرائدة نشرت الشهر الماضي نتائج تظهر أن اللقاح آمن ونسبة فعاليته عالية.

عظيم صمداني من بنغلاديش، طالب في كلية موسكو العليا للاقتصاد، حصل اليوم على جرعة ثانية من اللقاح. عظيم مسرور لتمكنه من الحصول على اللقاح، ويقول: «لقد كان «سبوتنيك-V» أول لقاح لفيروس «كورونا» في العالم وأعتقد أنه جيد جداً! أعرف طلاباً هنا من فيتنام وإندونيسيا وأمريكا وإيطاليا، تلقوا جميعهم اللقاح الروسي».

 

من ألمانيا

ومع استمرار إغلاق حدود روسيا جزئياً، ليس من السهل على الأجانب الوصول إلى هنا. معظم القادمين إلى موسكو من أجل اللقاح هم من الروس. تعيش ألينا دروبيشيفسكايا في ألمانيا، وهي جاءت لتزور أهلها والحصول على اللقاح أيضاً، وتقول ألينا، وهي روسية مقيمة في ألمانيا: «في ألمانيا سوف أظهر للسلطات المخولة شهادة التطعيم الذي تلقيته في روسيا، وآمل حقاً أن تعترف بالشهادة السلطات الألمانية عندما أعود»، مضيفة «لو أنني أردت الحصول على لقاح (كورونا) في ألمانيا فسيتعين عليّ أن أدرج اسمي ضمن قائمة الانتظار، أما هنا، فلقد حصلت خلال خمس دقائق على اللقاح، على الرغم من أن جواز سفري لم يكن بحوزتي حينها».

 

إنتاج إيطالي

وسيبدأ إنتاج لقاح «سبوتنيك-V» الروسي في إيطاليا اعتباراً من يوليو المقبل، وفق ما قالت غرفة التجارة الإيطالية- الروسية لوكالة «فرانس برس»، وهي سابقة في الاتحاد الأوروبي. وقال ستيفانو ماجي المستشار الصحافي لرئيس غرفة التجارة فينشينزو تراني «سيبدأ إنتاج اللقاح اعتباراً من يوليو 2021 في مصانع (شركة الأدوية الإيطالية السويسرية) أدييني» في لومبارديا في شمال إيطاليا.

وأوضح «ستنتج 10 ملايين جرعة بين 1 يوليو و1 يناير 2022» مؤكداً أن هذا «أول اتفاق على المستوى الأوروبي لإنتاج لقاح سبوتنيك-V، في الاتحاد الأوروبي».

وأبدت الكثير من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، من بينها ألمانيا وإسبانيا، في الأسابيع الماضية اهتمامها باللقاح الروسي، فيما أجاز بعض الدول الأوروبية استخدامه.

طباعة Email