الولايات المتّحدة ستشتري 100 مليون جرعة إضافية من لقاح جونسون أند جونسون

أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن الأربعاء أنّ إدارته ستشتري 100 مليون جرعة إضافية من لقاح جونسون أند جونسون المضادّ لفيروس كورونا، في خطوة من شأنها أن تضاعف كمية الجرعات التي ستحصل عليها الولايات المتحدة من هذا اللّقاح.

وقال بايدن عقب اجتماع مع مدراء شركة جونسون أند جونسون وشركة الأدوية الأمريكية العملاقة "ميرك" اللتين أعلنتا الأسبوع الماضي التوصّل إلى اتفاق لإنتاج هذا اللقاح إنّ "تطعيم الأمريكيين هو السبيل الوحيد للتغلّب على الجائحة".

وتزيد هذه الطلبية الإضافية عن حاجة الولايات المتّحدة لأنّ الإدارة الأمريكية سبق وأن أبرمت عقوداً لشراء كميات من اللّقاحات، ستتسلّمها بحلول نهاية مايو، تكفيها لتطعيم جميع الأمريكيين البالغين.

لكنّ سيّد البيت الأبيض شدّد على وجوب أن تكون البلادة جاهزة لكل الاحتمالات.

وقال "نحن بحاجة إلى أقصى قدر ممكن من الليونة (...) الكثير من الأمور قد تحصل وعلينا أن نكون مستعدين".

وأضاف "إذا كان لدينا فائض فسنتقاسمه مع بقية العالم".

والتزمت شركة جونسون أند جونسون تسليم 100 الولايات المتحدة مليون جرعة من لقاحها وهو من جرعة واحدة وقد حصل ترخيص وكالة الأدوية الأمريكية ضمن الآلية الطارئة في نهاية فبراير.

ومن شأن هذه الطلبية الإضافية أن تسدّ أيّ مشاكل في الإنتاج قد تواجه اللّقاحين الآخرين المصرّح بهما في البلاد، وهما لقاحا شركتي "فايزر/بايونيتك" و"موديرنا" اللتين أبرمت واشنطن معهما عقوداً لشراء 300 مليون جرعة من كل من هذين اللّقاحين.

واضطرت الولايات المتّحدة لشراء هذه الكمية الكبيرة من هذين اللقاحين لأن كلا منهما يعطي على جرعتين.

طباعة Email