«الصحة العالمية» تشيد بسبوتنيك V وموسكو تنفي التضليل بشأن لقاحات الغرب

ثمّن رئيس منظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، مساهمة روسيا في تطوير لقاح سبوتنيك V ضد فيروس كورونا، في وقت نفت موسكو علاقتها بحملة «معلومات مضللة» بشأن اللقاحات الغربية.

وعلى حسابه بـ«تويتر» غرد تيدروس: «أجريت محادثة هاتفية بناءة مع وزير الصحة الروسي وأقدر استثمار روسيا في العلوم».

وقال موقع «النهار» إن الطرفين تباحثا حول اللقاح الروسي وإدراجه في قائمة الأدوية المعتمدة من قبل منظمة الصحة العالمية للاستخدام في حالات الطوارئ.

كما ناقشا دور نظام الرعاية الصحية الأولية، وتعزيز أنماط الحياة الصحية ومكافحة الأمراض غير المعدية.

وأكد رئيس المنظمة أن «الصحة العالمية تقدر تقديراً عالياً الدور الريادي لروسيا ودعمها المالي في هذا المجال».

نشر التضليل

في الأثناء، أكد المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، أنه ليس لروسيا علاقة بنشر «معلومات مضللة» عن اللقاحات الغربية ضد فيروس كورونا المسبب لعدوى «كوفيد 19»، واصفاً هذه الادعاءات بالهراء.

وقال بيسكوف، في حديث لصحيفة «وول ستريت جورنال» الأمريكية، تعليقاً على مزاعم بشأن تورط روسيا في «حملة تضليل المعلومات» حول اللقاحات الغربية ضد الفيروس: «هذا هراء. الاستخبارات الروسية لا علاقة لها على الإطلاق بالانتقادات الموجهة إلى هذه اللقاحات».

وأضاف: «سنصاب بالجنون في حال تعاملنا مع كل تقرير سلبي حول لقاح سبوتنيك V كنتيجة لجهود الاستخبارات الأمريكية، لأننا نراها كل يوم وكل ساعة في كل وسائل الإعلام الأنجلوساكسونية».

ونقلت «وول ستريت جورنال» في تقرير لها استند إلى مصدر في وزارة الخارجية الأمريكية أن الاستخبارات الروسية أطلقت حملة لتشويه صورة اللقاحات الغربية خاصة مصل شركتي «فايزر» و«بيونتيك».

وادعى المصدر أن الحملة تنفذ عبر 4 مواقع باللغة الإنجليزية «على صلة مباشرة» مع الاستخبارات الروسية، لكنه لم يذكر أية أدلة.

طباعة Email