الكشف عن نتائج أول تجربة للقاح كورونا على المرضعات

أظهرت دراسة جديدة أجريت على نساء مرضعات تلقين لقاح كوفيد-19، اكتسابهن أجساماً مضادة قد تحمي أطفالهن، عند الرضاعة.

وشملت الدراسة التجريبية ست نساء مرضعات تلقين جرعتين من لقاح فايزر أو موديرنا بين ديسمبر 2020 ويناير 2021.

وقال دكتور جيسون بيرد عالم الِأبحاث بمركز بروفيدنس بوترلاند الذي أجرى الدارسة "يشير البحث إلى أنه يمكن حماية الأطفال من كوفيد-19 عن طريق اكتساب الأجسام المضادة من لبن أمهاتهم بعد تطعيمهن".

وأضاف لموقع "بروفيدنس دوت أورغ" المتخصص في الشؤون الطبية "لا نعرف إلى متى ستبقى الأجسام المضادة لدى الأمهات أو الرضع. هناك المزيد لنتعلمه ".

ولاحظ الباحثون أن هناك مستويات مرتفعة بشكل ملحوظ من الأجسام المضادة في لبن الأم بداية من اليوم السابع بعد جرعة اللقاح الأولية، وفقا للدراسة.

وحسب  "قناة الحرة"، فإن الدراسة "تقدم نتائج واعدة لفائدة مناعية محتملة للرضع من الأمهات اللواتي تلقين لقاح" كورونا.

وهذه الدراسة، هي الأولى من نوعها التي تربط بين لبن الأمهات المحصنات من كوفيد، وحماية أطفالهن الرضع، حسبما قال دكتور برنارد فوكس من بروفيدنس للصحة والخدمات غير الربحي.

وتساعد الدراسة المرضى والأطباء وواضعي السياسات في وضع أسس علاجية ووقائية خلال الجهود العالمية للحد من الوباء.

وترجح بعض الدراسات  عدم انتقال فيروس كورونا من الأمهات المصابات لأطفالهن عن طريق الرضاعة. وتكمن المخاوف في انتقاله عن طريق القطرات عند العطس أو التحدث، على سبيل المثال. 

طباعة Email