المئات يحتجون ضد إجراءات كورونا في السويد

احتج عدة مئات من الأشخاص، أمس، في ستوكهولم، ضد القيود المفروضة للسيطرة على جائحة فيروس كورونا، منتهكين الحد الأقصى لعدد الأشخاص في التجمعات العامة.

ولم يتم التصريح بتنظيم المظاهرة، وأمرت السلطات المتظاهرين بالتفرق بعد وقت قصير من تجمعهم في إحدى الساحات الرئيسية بالعاصمة.

وقالت الشرطة، عبر مكبرات الصوت، إنه لا يُسمح بتجمع أكثر من ثمانية أشخاص أثناء الجائحة.

ونظمت مجموعة تسمى "فريدم سويدن" الاحتجاج عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وينتقد أنصار المجموعة القيود والمعلومات التي تعلنها السلطات ويشككون فيها.

وذكرت الشرطة، في وقت لاحق، أن ستة من ضباط الشرطة أصيبوا على خلفية الاحتجاج، وتم نقل أحدهم إلى المستشفى لتلقي العلاج.

طباعة Email