الرئيس الألماني: وفيات كورونا تأخذ بعداً صادماً

أحيا الرئيس الألماني فرانك-فالتر شتاينماير ذكرى العديد من الأشخاص الذين لقوا حتفهم في ألمانيا بسبب جائحة كورونا.

وقال شتاينماير في برلين اليوم الجمعة خلال محادثاته مع ثكلى إن أكثر من 70 ألف شخص وقعوا بالفعل ضحية للفيروس، مضيفا أن "هذا يمثل بعدا صادما ومقلقا".

وذكر شتاينماير أن وراء كل عدد، مصير شخص وافته المنية، وقال: "وخلفه يوجد أناس فقدوا أحباءهم، أناس خافوا، ارتجفوا، قاتلوا، وأناس أحيانا لم يستطيعوا حتى أن يقولوا وداعا. وخلفه حزن لا نهاية له وألم لا نهاية له ومرارة في بعض الأحيان".

وقال شتاينماير إنه يتعين على ألمانيا أيضا إحياء ذكرى المتوفين في فعاليات عامة، مضيفا أنه من أجل ذلك ستقام مراسم لإحياء الذكرى في برلين يوم 18 أبريل المقبل مع قيادة الدولة والناجين، وربما بحضور ضيوف آخرين بحسب حالة الجائحة.

وقال الرئيس: "بصفتي رئيسا اتحاديا، اعتبر أنه من المهم للغاية أن نتوقف قليلا لنقول وداعا معا بكرامة لأولئك الذين ماتوا في خضم الجائحة - بما في ذلك أولئك الذين لم يقعوا ضحية للفيروس ولكنهم ماتوا بمفردهم".

 

طباعة Email