ترامب وزوجته تلقيا لقاح كورونا خلسة عندما كانا في البيت الأبيض

أفاد مقرّبون من الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب الإثنين أنّ الملياردير الجمهوري وزوجته ميلانيا تلقّيا اللّقاح المضادّ لفيروس كورونا بعيداً عن الأضواء في يناير عندما كانا لا يزالان في البيت الأبيض.

وخلافاً لجو بايدن الذي نقلت شبكات التلفزة الأميركية مباشرة على الهواء تلقّيه اللّقاح المضادّ لكورونا في 21 ديسمبر عندما كان لا يزال رئيساً منتخباً، فإنّ ترامب لم يذكر يوماً علانية أنّه تلقّى اللّقاح.

وقال مصدر قريب من ترامب لوكالة فرانس برس طالباً عدم نشر اسمه إنّ "الرئيس ترامب والسيّدة الأولى تلقّيا اللّقاح في البيت الأبيض في يناير"، من دون مزيد من التفاصيل.

وكان ترامب قال الأحد في أول خطاب له منذ مغادرته البيت الأبيض في 20 يناير إنّه "يجب على الجميع أن يتلقّحوا"، في دعوة ارتدت أهمية خاصة لا سيّما وأنّ قسماً من مؤيّدي الرئيس السابق يشكّكون في جدوى اللّقاحات المضادّة لكوفيد-19.

وكان ترامب أصيب بكوفيد-19 في مطلع أكتوبر وقد نقل يومها إلى مستشفى والتر ريد العسكري في ضاحية واشنطن حيث مكث أياما عدّة لتلقّي العلاج.

طباعة Email