مسؤولون بريطانيون يبحثون عن شخص مصاب بالسلالة البرازيلية لكورونا

يبحث مسؤولو الصحة البريطانيون عن شخص ثبتت إصابته بسلالة جديدة من فيروس كورونا اكتشفت لأول مرة في البرازيل.

وقالت هيئة الصحة العامة في إنجلترا في وقت متأخر من أمس الأحد إنه تم تسجيل ما يصل إلى ست حالات في بريطانيا من النوع المثير للقلق الذي تم اكتشافه لأول مرة في مدينة ماناوس البرازيلية، منها ثلاث حالات في إنجلترا وثلاث في اسكتلندا.

وقال مسؤولون اليوم الاثنين إن اثنتين من حالات انجلترا كانتا في مقاطعة جلوسيسترشاير جنوب غربي البلاد، لكن لم يتم تعقب الحالة الثالثة بسبب عدم ملء الأوراق بشكل صحيح.

وصرح وزير شؤون اللقاحات البريطاني ناظم زهاوي لهيئة الإذاعة البريطانية بأن السلطات تعمل مع دائرة البريد لتعقب الشخص.

وقال: "كان من الممكن أن يكون لديهم مجموعة فحص منزلية أو مجموعة فحص مقدمة لهم من جانب السلطة المحلية، لكنهم لم يملأوا تفاصيل الاتصال".

وتعتبر سلالة ماناوس مثيرة للقلق، حيث يُعتقد أنها معدية بشكل خاص وقد لا تكون اللقاحات الحالية فعالة ضدها.

 

طباعة Email