طبيب أمريكي: كورونا سينتهي بالولايات المتحدة في هذا التوقيت

كشف طبيب أمريكي عن الموعد الذي ستنتهي خلاله جائحة كورونا (كوفيد 19) في الولايات المتحدة بحسب توقعه.

وقال الطبيب مارتي ماكاري، في مقال بصحيفة "وول ستريت جورنال" نشر تفاصيله موقع "سبوتنيك"، إنه رأى بيانات كافية للتأكيد بأمان أن فيروس كورونا سيختفي في الولايات المتحدة قبل نهاية العام الحالي.

وأضاف ماكاري، الذي ينتمي إلى جامعة جونز هوبكنز الأمريكية ويعمل جراحاً، إنه يرى أن كورونا سيختفي وتعود الحياة إلى طبيعتها في وقت مبكر من شهر أبريل المقبل بالتزامن مع أوائل فصل الربيع.

وأوضح أن توقعاته تستند إلى الانخفاض المستمر والسريع للحالات اليومية في أمريكا منذ 8 يناير الماضي.

ولفت إلى أن عدد التطعيمات التي أعطيت في أمريكا، إضافة إلى عدد المصابين الذي تجاوز 28 مليون شخص، يمكن أن يسهم في تشكيل مناعة القطيع مع حلول الربيع التي تحدث عندما يتم تحصين عدد كافٍ من الناس ضد الفيروس، ما يضع حداً لانتشاره.

وقال: "لم يأتِ هذا التحسن فجأة خلال موسم العطلات، فقد سافر الأمريكيون خلال عيد الميلاد أكثر مما سافروا منذ مارس الماضي، كما أن اللقاحات لا تفسر الانخفاض الحاد في شهر يناير، إذ كانت معدلات التطعيم منخفضة".

وأضاف: "معظم المصابين الجدد تظهر عليهم أعراض خفيفة أو لا تظهر أعراض نهائياً، لهذا أتوقع أن يختفي مرض (كوفيد- 19) في الغالب بحلول شهر أبريل، ما يسمح للأمريكيين باستئناف حياتهم الطبيعية".

وتسببت تصريحات مارتي ماكاري في إثارة جدل كبار الخبراء الطبيين، ومنهم كبير خبراء الأمراض المعدية ومستشار البيت الأبيض بشأن (كوفيد-19)، أنتوني فوتشي، الذي رفض هذه التوقعات، قائلاً: "لست متأكداً من أن هذه مناعة قطيع نتحدث عنها".

وبالرغم من نظرته الوردية، أشار مارتي مكاري إلى أن "فيروس كورونا المستجد أثبت أنه عدو يصعب محاربته، وأننا قد نشعر بآثاره بعض الوقت في المستقبل".

وشدد على ضرورة التذكير بأن كوفيد 19 سيستمر عقوداً بعد انتهاء الوباء، مؤكداً أهمية غرس شعور بالإلحاح لتطوير وترخيص وإدارة لقاح يستهدف المتغيرات الجديدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات