لقاح بالحيلة.. ماذا فعلت سيدتان أمريكيتان؟

رصد مقطع فيديو تداولته وسائل إعلام أمريكية ودولية لحظة الكشف عن حيلة غير أخلاقية لجأت إليها سيدتان من أجل الحصول على لقاح كورونا مبكراً وتجنب الانتظار، إذ تنكرت كل منهما في هيئة امرأة مسنة من خلال ارتداء أغطية للرأس ونظارات. كما حاولتا اجتياز الصف بمركز التطعيم، قبل أن تُكشف خدعتهما.

وأفادت تقارير إخبارية نقلها موقع «صدى البلد» المصري بأن الشرطة أوقفت السيدتين، وهما في عمر 34 و35 عاماً، في مركز للتطعيم بمدينة «أورلاندو» في «فلوريدا»، وذلك مساء يوم الـ17 من فبراير الجاري، بعد أن زعمتا أنهما فوق سن الـ65 عاماً في طلب تقدمتا به عبر الإنترنت للحصول على اللقاح.

ووثقت الكاميرا القابلة للارتداء الخاصة بضباط الشرطة الذين كانوا في مركز التطعيم آنذاك المواجهة التي دارت بينهم وبين السيدتين بعد كشف خدعتهما، إذ انتقد أحد ضباط الشرطة سلوك السيدتين واصفاً إياه بالأناني.

ولكن يبدو أن هذه الخدعة نجحت مسبقاً قبل ضبطهما أواخر الأسبوع الماضي، إذ كشف مسؤولو الرعاية الصحية أنه كان في حوزة السيدتين بطاقات تؤكد تلقيهما بالفعل جرعة واحدة من اللقاح.

استجواب

يشار إلى أن السيدتين، اللتين لم تُذكر هوية أي منهما، خضعتا للاستجواب من قبل الشرطة بعد أن اكتشف عاملو الرعاية الصحية العمر الحقيقي لكل منهما من خلال بطاقتي الهوية.

وفي مقطع فيديو، سُمع أحد ضباط الشرطة وهو يتحدث إلى السيدتين قائلاً: «هل تعلمان ماذا فعلتما؟ لقد سرقتما اللقاح من شخص آخر يحتاج إليه أكثر منكما والآن لن تحصلا على الجرعة الثانية».

واستطرد: «وصلنا إلى هذه المرحلة بسبب تصرفكما الأناني لسرقة اللقاح.. عليكما انتظار دوركما». وأكد الشرطي في حديثه مع السيدتين وتوبيخه لهما أنهما محظوظتان كونه لم يتم إلقاء القبض عليهما أو توجيه تهم جنائية إلى أي منهما.

كلمات دالة:
  • لقاح ،
  • الحيلة،
  • سيدتان أمريكيتان،
  • استجواب
طباعة Email
تعليقات

تعليقات