اكتشفت إصابتها بكورونا صدفة عبر فيسبوك

تساءل حساب عبر موقع التواصل الاجتماعي تحت اسم نورا حول سبب ظهور بقع حمراء منتشرة بجميع أنحاء الجسم .

وكتب الحساب في إحدى الجروبات الخاصة: «بنات حد عنده تفسير إني أنام وأصحى من النوم جسمي كله زي المحروق وكده ومش قادرة منه»، وبعدها مباشرة اضطرت إلى الكشف بالطوارئ وإجراء التحاليل؛ لتعاود مؤكدة أنه عرض من الإصابة بـ«كوفيد 19»، معبرة عن خوفها من استمرار هذا الوضع معها «مش مستحملة منظر جسمي بس ده هيروح ولا هيفضل كده علطول». 

وقال الدكتور محمد عزالعرب، استشاري الباطنة بالمعهد القومي للكبد والأمراض المعدية في مصر وفق صحيفة  «الوطن»: إن الطفح الجلدي يعد أبرز أعراض فيروس كورونا المستجد، وعلى المريض استشارة طبيب في حال ظهوره من أجل كتابة الأدوية الموضعية لحين التعافي.

وأضاف استشاري الباطنة بالمعهد القومي للكبد والأمراض المعدية، أن ذلك العرض نتيجة تأثير مناعي ويعد علامة مصاحبة للإصابة بكورونا وتظل فترة مؤقتة كفقدان حاسة الشم والتذوق.

وسبق وأن قال الدكتور عبدالهادي مصباح، استشاري المناعة، إن الطفح الجلدي حال ظهوره على المريض المصاب بكورونا، يظهر في كل مناطق الجسم، من الوجه وحتى القدمين، ويتنوع بين طفح جلدي عادي وفقاعات، مشيرا إلى أن البروتوكول العلاجي لهؤلاء يختلف قليلا عن الذين يعانون من الأعراض العادية، بإضافة أدوية تعالج هذا الطفح.

وحول بداية التعرف على الطفح الجلدي كأحد أعراض فيروس كورونا المستجد، كان في أبريل الماضي، حينما كشف أطباء الجلدية في النقابة الوطنية لأطباء الجلد ولأطباء الأمراض التناسلية «SNDV» عنه وأوضح  400 طبيب أمراض جلدية، أن المصابين لديهم آفات جلدية، وهي طفح جلدي يشبه مرض الشرى في بعض الحالات وممكن أن يكون مؤلما. 

ويعد «الطفح الجلدي» ضمن أعراض شائعة لـ«كوفيد 19» لكن ليست رسمية؛ إذ ربط الباحثون مجموعة متنوعة من الطفح الجلدي بفيروس كورونا - بما في ذلك «كوفيد أصابع اليدين والقدمين».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات