روسيا تتوقع توريد لقاحها إلى أوروبا بعد مايو

أعربت روسيا عن اعتقادها بأنه من غير الممكن توفير لقاح «سبوتنك v» المصنع محلياً لدول الاتحاد الأوروبي قبل مايو أو يونيو المقبلين.

وقال كيريل ديمتريف، رئيس صندوق الاستثمار المباشر الروسي لقناة روسيا 24 «توفير شحنات كبيرة من اللقاح لدول الاتحاد الأوروبي سوف يكون ممكناً فقط بعد الانتهاء من التطعيمات في روسيا».

وتعتزم الحكومة الألمانية تخصيص 2ر6 مليارات يورو إضافية لشراء إضافي للقاحات كورونا على مستوى الاتحاد الأوروبي. وجاء في خطاب وزارة المالية الألمانية للجنة شؤون الميزانية بالبرلمان إن اللقاحات التي اشترتها المفوضية الأوروبية حتى الآن وإجراء مفاوضات مع شركات أخرى، وكذلك إجراء مفاوضات بين ألمانيا والشركات المصنعة أدت إلى هذه التكاليف الإضافية.

ومن خلال هذه الزيادة، سيتم توفير إجمالي 89ر8 مليارات يورو تقريباً لشراء اللقاحات هذا العام.

9 ملايين

وقالت وزيرة الصحة الإثيوبية ليا تاديسي أمس، إن بلادها اتفقت على توفير 9 ملايين جرعة حتى أبريل. وأضافت إنها تأمل تطعيم ما لا يقل عن 20 في المئة من السكان البالغ عددهم 110 ملايين نسمة بحلول نهاية العام، مضيفة إن إثيوبيا منفتحة في ما يتعلق بقبول لقاحات في صورة منح، ولكنها لا تقوم بأي مشتريات على نحو مستقل وإنما عبر آلية كوفاكس فحسب.

مبادرة

أطلقت بلدية تل أبيب أمس، مبادرة لتطعيم الرعايا الأجانب ضد «كورونا»، ما يسمح لطالبي اللجوء والمهاجرين الذين يقيمون في إسرائيل بالحصول على اللقاح. ويضم مركز اللقاحات الموجود في «مستشفى إيخيلوف» جنوبي تل أبيب - حيث يعيش الكثير من طالبي اللجوء الأفارقة - 14 مقصورة لمنح اللقاح، وذلك تحت إدارة طاقم المستشفى. وقالت البلدية في بيان إن «التسجيل للحصول على اللقاح في المركز، مفتوح لجميع الرعايا الأجانب الذين يزيد سنهم على 16 عاماً في المدينة».

طباعة Email