مصر تحسم جدل "المسحة الشرجية" لمصابي كورونا

ت + ت - الحجم الطبيعي

حسمت وزارة الصحة والسكان المصرية، مساء الجمعة، الجدل بشأن استخدام "المسحة الشرجية" لاكتشاف فيروس كورونا المستجد ومدى إمكانية استخدامها في مصر.

جاء ذلك خلال تصريحات المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة المصرية خالد مجاهد، الذي أكد أن "هذه المسحة ليست لكل المصابين بفيروس كورونا المستجد، لكنها تخص المصابين الذين لا تظهر عليهم أعراض الجهاز التنفسي".

وأشار مجاهد إلى وجود دراسات بشأن مرضى "كوفيد 19"، الذين يعانون من أعراض في الجهاز الهضمي فقط دون الجهاز التنفسي، حيث تظهر المسحة الخاصة بهم سلبية بسبب ذلك، وبالتالي يتطلب الأمر استخدام المسحة الشرجية، وفقا لصحيفة الوطن.

وشدد المتحدث باسم وزارة الصحة المصرية على أن هذه الحالات نادرة الحدوث في البلاد وأنها قد تمثل حالة ضمن 10 آلاف حالة، حسبما أكدت اللجنة الطبية لمواجهة فيروس كورونا.

وأوضح المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة أن "من يصابون بالفيروس في الجهاز الهضمي يتخلصون من الأعراض في 5 أيام فقط ويحصلون على برتوكول العلاج الخاص بجميع الحالات ويزيد عليهم بعض المضادات الحيوية للجهاز الهضمي وكذلك بعض المطهرات المعوية"، مشيراً أنه يُنصح بعزله منزليا لحين زوال الأعراض رغم أنه لا يكون معدياً.

وأكد مجاهد أن "مصر لن تستخدم المسحة الشرجية لصعوبة استخدامها، وأن الحالات المصابة بأعراض الجهاز الهضمي لا تحتاج لحجزها في المستشفيات".

كلمات دالة:
  • مصابي كورونا،
  • المسحة الشرجية،
  • فيروس كورونا ،
  • كوفيد-19
طباعة Email