طبيب متقاعد وثمانينية أول متلقي لقاح كورونا في الأردن

أردني من كبار السن يتلقى اللقاح في أحد المراكز الطبية بعمان| رويترز

تلقى مدير الخدمات الطبية الأردني الأسبق، الدكتور داوود حنانيا، لقاح فيروس «كورونا»، ضمن حملة التطعيم، التي بدأت في المملكة صباح اليوم، فيما يستمر إعطاء اللقاح للمواطنين تباعاً بعد وصول أولى كميات لقاح «سينوفارم» الصيني، ولقاح «فايزر -بيونتيك» الأمريكي الألماني إلى الأردن.

طبيب القلب المتقاعد قال، في تصريحات عقب تلقيه التطعيم، إنه تابع تفاصيل اللقاحات مع أرقى المؤسسات البحثية في العالم.

في مدينة العقبة، بدأت الكوادر الصحية، اليوم، بإعطاء اللقاح للمواطنين، ضمن الحملة الوطنية للتطعيم، وحصلت سيدة تبلغ من العمر 88 عاماً على أول لقاح في مركز العقبة الصحي الشامل.

وقال مدير الشؤون الصحية بالعقبة د. صائب حياصات: «إن اللقاح لبنة إضافية إلى جانب وسائل السلامة العامة حتى نعود إلى وضعنا الطبيعي خلال العام الجديد».

ونقلت وكالة «بترا» الأردنية عن وزير الصحة الأردني، نذير عبيدات، قوله إن اللقاحات التي وصلت إلى المملكة، حصلت على موافقات المؤسسات العالمية والأردنية، وأثبتت أمانها، موضّحاً أن التخوف من الطعوم غير منطقي خصوصاً أن اللقاحات أثبتت مأمونيتها.

وأكد أن «عملية التلقيح تجري بسلاسة، وهي تستهدف في المرحلة الأولى كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة والكوادر الصحية، لكن هدفنا الأكبر هو الوصول وتلقيح أكبر نسبة من المواطنين».

وأضاف، في تصريحات لقناة «المملكة» الرسمية: «آمل أن يبادر الجميع بالتسجيل، فالمطاعيم مهمة في القضاء على الأوبئة، يجب أن نحمي أنفسنا وأسرنا»، مشيراً إلى أن «اللقاح هو بداية القضاء على الوباء».

من جهته، قال الأمين العام لوزارة الصحة لشؤون الأوبئة، مسؤول ملف «كورونا» الطبيب وائل الهياجنة قوله: إن «المطاعيم ذات فعالية وآمنة».

وتستهدف الحملة بداية 20 إلى 25 في المئة من سكان المملكة البالغ عددهم نحو 10,5 ملايين نسمة.

واللقاحات مجانية للأردنيين والمقيمين في المملكة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات