الصين تعلن حالة الحرب على الموجة الجديدة لفيروس كورونا

أعلنت السلطات الصينية اليوم الخميس، حالة الحرب ضد فيروس كورونا حيث تشهد البلاد أكبر عملية تفش للفيروس الفتاك منذ أشهر، مع ارتفاع عدد الحالات في إقليم هوبي خارج بكين إلى 230 حالة في غضون خمسة أيام فقط.

واليوم الخميس وحده، سجلت اللجنة الصحية 90 إصابة جديدة بالفيروس تم إحالتها للمستشفيات لتلقي العلاج، كما تم الإبلاغ عن 144 حالة لمرضى يعانون من التهابات بدون ظهور أعراض عليهم.

 وتعطلت خطوط النقل بالحافلات والقطارات والطائرات إلى عاصمة المقاطعة شيجياتشوانج التي تقع على مسافة 300 كيلومترا شمال شرقي بكين.

وقال المسؤولون إن محطة القطار الرئيسية قد أغلقت، وأن 80 في المائة من الرحلات الجوية قد ألغيت وكذلك جميع خدمات الحافلات.

 وتقوم السلطات الصحية بإخضاع جميع سكان شيجياتشوانج البالغ تعدادهم 11 مليون نسمة لاختبارات كورونا، ولم يعد بإمكانهم مغادرة المدينة. وتم بالفعل إجراء الاختبارات لستة ملايين شخص ويجري تقييم النتائج.

كما تم وضع حواجز على الطرق، وإغلاق بعض المناطق السكنية، وتعليق الدراسة في رياض الأطفال والمدارس الابتدائية والإعدادية، وتم حشد المزيد من الكوادر الطبية.

كما تأثرت مدينتا شينجتاى ونانجونج ويتم حاليا إجراء الاختبارات لنحو 500 ألف شخص هناك.

وأثارت موجة تفشي الفيروس الجديدة التي لم يحدد مصدرها بعد المخاوف بشأن موسم السفر المقبل قبل العام الصيني الجديد في 12 فبراير، حيث نصحت السلطات العمال الذين يعملون بعيدا عن مدنهم الأصلية بعدم العودة إليها هذه المرة.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات